الخميس , يونيو 11 2020

الطريقة الشافية الوافيه للوصول إلى كرسى البرلمان.

أحمد بدوى
أحمد بدوى

بقلم . احمد بدوى الدسوقى
تطالعنا وسائل الأعلام الورقية والألكترونية وصفحات التواصل الأجتماعى بصور جميلة لها خلفيات بالفوتوشوب لم يصنعها إلا فنان متمرس و نجد فى هذة الصورة رجل أنيق ووسيم تدخل فى إظهار وسامته وأناقته نفس فنان الفوتوشوب وهذا حق مشروع لكل من يريد أن يدخل الأنتخابات البرلمانية (7000 مرشح حتى الأن تقدموا لخوض الأنتخابات البرلمانية على مستوى الجمهورية )
السؤال الأول :- هل يمنع المرشح البرلمانى شيئا إذا ظهر بهذا المظهر ؟
الأجابه :- لا……..
السؤال الثانى :- هل أعد هذا المرشح برنامجا يكون على مستوى الصورة الدعائية الأنيقة ؟
الأجابة :- لا…………
ولكن أخى المرشح لاتقلق فإليك الطريقة الوافيه الشافيه لوصول إلى كرسى البرلمان :-
أولا :- إذا لم تكن من ذوى النفوذ أو العائلات الكبيرة او كنت غريبا على المدينة فعليك ببعض متنطعى الأنتخابات الذين يصولون البلاد إيابا وذهابا لكى يعرفون المناسبات المختلفة لأهل القرى المجاورة وتظبيط الأصوات فكل ماعليك هو بعض المصاريف الى تنفقها عليهم وعلى المناسبات المختلفه التى تهمهم .
ثانيا :- حجز مساحات مدفوعة الأجر فى بعض الصحف المحلية ومواقع التواصل الأجتماعى وياريت كام قناة فضائية اهو كله بفلوسك .
ثالثا:- إختار مواضيع محلية مرتبطة ببلدك عندما تتحدث فى وسائل الأعلام مثل السياحة إذا كنت من الأقصر أوزراعة قصب السكر إذاكنت من أرمنت وغيرها .
رابعا :- لابد ان يكون لك مقر دائم لمقابلة ضيوفك الذين يريدون دعمك (قهوة أو كافتيريا معروفة ) ومتنساش تحلف بالطلاق ثلاثة عند دفع الحساب .
خامسا:- إذا سألك أى واحد من الضيوف الطيبين السؤال التقليدى انت حتقدم أيه لدايرتك ؟
طبعا لازم تتكلم عن تقديم وظائف أو رصف الشوارع أو نظافة البلد إلخ …………
ولكن لو وجه إليك أحد الأرذال (المثقفين) نقد……
الكلام اللى بتقول عليه ده من إختصاص المحليات ولكن مجلس الشعب إختصاصه تشريعى و رقابى !
تقوم باصص فى ساعتك وتقول له القعدة معاك كانت جميلة وتقوم حالف بالطلاق وتدفع انت الحساب وأخلع يامعلم قبل ماتتكشف .
سادسا:- روح إنضم لأى حزب وإدخل فى قايمته ……..
دلوقتى حتسأل نفسك طيب إزاى ؟ وأنا عمرى ماكنت فى حزب قبل كده وبعدين اللى ماسكين الأحزاب مثقفين حيكشفونى؟
متخافش المثقفين أستقالوا من الأحزاب وقعدوا المنتفعين (نفع وأستنفع ) .
سابعا:- لما تكون فى قعدة أمشى على طريقة سلو بلدنا أيام الأنتخابات :-
يعنى أيام الوطنى كانت اللعبة رشاوى إنتخابيه صريحة ،وأيام الثورة كانت اللعبة صورة فى الميدان مع الثوار ،وأيام الأخوان تقديم المواد التموينية كرشاوى إنتخابية .
ولكن دلوقت لازم تقول الثورة دى كانت مخطط والأخوان دول خربوا البلد ، وسببوادخول داعش فى مصر وتقول الحزب الوطنى كان فاسد ولاعودة للوراء ، وتقول أنك شاركت فى ثورة يناير ولكن الثوار طلعوا عملاء وأنك شاركت فى 30 يونيه وأن دى الثورة الحقيقية وتحيا مصر .

شاهد أيضاً

البعد عن الناس غنيمة

د./ صفوت روبيل بسطا قالتها زمان ستي فهيمة .. البعد عن الناس ده غنيمة ومن …