الثلاثاء , يونيو 9 2020
البابا

مناشدة لقداسة البابا هل يجوز للكنيسة ان تحبس عجوز طمعا فى شقتها .

البابا
البابا

بقلم .. صفوت سمعان يسى
سيدة طاعنه فى السن تتعدى 86 سنه تدعى فيكتوريا وهبه حنا بولس بالأقصر وهى تعانى من الزهايمر أتفق الأبناء أن تراعها ابنتها وان تقيم ع لديها هى وزوجها بصفة مستمرة فى شقتها ، ولذلك قرروا إعادة ترميم السباكة والكهرباء والنجارة وإثناء ذلك قام محامى الكنيسة بتوكيل صادر من قداستك بعمل محضر ببيع شبابيك وتكسير حوائط وفك أرضيات، لأن أصحاب العمارة تبرعوا بها للكنيسة ، وتم استدعاء مهندسى المجلس وكتابة تقرير قد يكون مخالف للواقع الحقيقى أو يكون حقيقى هذا ليس المهم …. بالرغم أنهم اخذوا موافقة بالترميم من المجلس وتقرير هندسى من مهندس استشاري بالإصلاحات و لم يثبت اى تعديات تمس سلامة المبنى وتقرير آخر من المحافظة يقول العكس وهو ما يعنى ان هناك تضاربا وقد أرسلت أيبراشية الأقصر مجموعة من الكهنة لمعاينة ذلك وشهدوا أنها أعمال اعتيادية تخص الصيانة والتجديد وشاهدوا الشقة التى أسفلها لكى يتأكدوا من انه لم يزيل اى حوائط تؤثر على سلامة المبنى وابلغوا رئاستهم الدينية بذلك
ولكن هذا ليس محور ما اكتبه ، حيث تم عمل محضر فى النيابة الجزئية وحفظ إداريا لعدم ثبوت الملكية ، ولكن تم تقديمه فى النيابة الكلية وتحول لقضية انتهت فيها بالحكم عليها بثلاثة شهور حبس وكفالة 200 جنيه و51 أتعاب محاماة و5001 على سبيل التعويض المؤقت وحاول أهل السيدة العجوز إنهاء ذلك بكل الطرق ومقابلة كل المسئولين الدينين وكبارهم، ولكن كان قرارهم لابد من ترك الشقة أحنا عايزينها …!!! واعتبر أهل السيدة أن ذلك يعتبر نوعا من لوى الذراع لطردها وليس حل المشكلة وخصوصا أن أهل السيدة قالوا أحنا مستعدين لكل الحلول التى تطرحوها لأننا لن نكون فى عداء مع الكنيسة أطلاقا.
ولكن لم يسمع لشكواهم احد ،وتدخل كثير من المسئولين بالمحافظة وطالبوا الكنيسة بالحل لأن هؤلاء يعتبروا أولادها وكان ردهم هم لم يأخذوا أذن بذلك فرد عليهم المسئول الكبير بأنكم أيضا لم تأخذوا أذن أيضا فى أمور كثيرة تتعلق بالبناء ، وتدخل أيضا أسقف من محافظة أخرى ولكن كان التصميم الحل هو بترك الشقة لأنها خصصت لأحد الكهنة ، وفى النهاية حكمت المحكمة على السيدة العجوز 86 سنة والتى تعانى من الزهايمر بالحبس ثلاثة شهور ، وقدم محامى العجوز طلب الاستئناف ، وتم قبوله وحددت الجلسة فى الأسبوع الأول من مارس ويجب أن تكون السيدة العجوز حاضرة بنفسها وموضوعة فى قفص الاتهام بحيث إذا أيد القاضى الحكم تحبس ثلاثة شهور وتنفذهم .
قداسة البابا هل يرضيك أن يحبس من تقوم برعايتهم بيد كنيستك وبتوكيل صادر من قداستك وضد سيدة عجوز طاعنة فى السن مريضة بالزهايمر ليست مدركة ما يحدث حولها وسبق أن وقفت وتبرعت بكل مالها للكنيسة للبناء .
لن أتكلم هم مخطئين ام لا هذا موضوع آخر وهو ليس شأنى ، ولكننى أتذكر أن دميانة عبيد عندما حبست وفرض عليها غرامة 100 ألف جنيه تقدم كثير من الأخوة المسلمين بتجميع مبلغ لدفعها ونحن شكرناهم لأن القضية كان فيها استئناف للحكم وليست الغرامة حكم نهائى ..
تقوم الكنيسة بتوكيل من قداستك بحبس سيدة عجوز ، وتعثر أربعة اسر من عائلات محترمة ، تعانى من الصلاة والاعتراف بسبب تلك العثرة بسبب ما يقال عن التسامح والمحبة التى هى صلب تعاليم المسيح والتى افتقدوها فى تلك المشكلة بعد أن انحنوا لكبار المسئولين الدينين وقبلوا أيديهم وأرجلهم طالبين الحل والتراضى بأى طريقة ترضى الكنيسة حتى لا يبقوا فى صراع معها وخصوصا نفس السيدة تبرعت بكل ذهبها للكنيسة بما يقدر35 الف جنيه فى 2008..
فهل يكون جزاؤها أن توضع فى السجن فى أواخر أيامها ويكون تبريرهم أن المحكمة هى من حبستها لا نحن .!

قداسة البابا أرجو قداستك أعطاء تعليمات بحل المشكلة فورا بأى شكل يرضى أهل السيدة والكنيسة معا بعيدا عن الحبس ، فهم أولادك أولا وأخيرا وقداستك مسئول عنها أمام الله 

 

 

 

شاهد أيضاً

الكهرباء تعلن مقدار الزيادة الجديدة ، وموعد تحصيلها ..

كتبت / أمل فرج تم التنويه مؤخرا عن زياداة أسعار الكهرباء في الشرائح المختلفة ، …