الأحد , يونيو 14 2020
هانى عزت

العوار الدستورى الصارخ فى مسودة قانون الاحوال الشخصية المدعو موحدا.

هانى عزت
هانى عزت

بقلم .. هانى عزت
1-نفقة الزوجة المطلقة مدى الحياة مادامت لم تتزوج مرة اخرى..واذا توفى مطلقها تورثه وتستحق عنه معاش
2-مادة 114 فقرة 4 …اذا حرض احد الطرفين الاخر على الزنا والفجور وما فى حكم ذلك الهجر لمدة تجاوز 3 سنوات دون رضاء الطرف الاخر…هذه المادة هى السم فى العسل..لان اللى هيسيب البيت هو اللى فى حكم الزانى..يعنى لو زوجة زوجها اهانها وتعدى عليها فعلا وقولا وهربت من البيت واستمرت لاكثر من 3 سنوات تعتبر فى حكم الزانية او يتم التحقيق بواسطة مجلس عمم الظلام الاكليريكى ويعطوا تصريح على الاهواء..وكمان ده هيبقى فى لجنة منازعات اسرية داخل الكنيسة وهى اللى تقرر اى من الطرفين له حق التطليق وتعطيه خطاب ليرفع قضية بالمحكمة يعنى محدش هيعرف يرفع قضية بالمحكمة الا بخطاب الولى الشرعى …ونفسر بصورة اوسع..3 سنوات فرقة…المجلس يلف معاك سنة طبقا لكلامهم مهما قبل كده قالوا 6 شهور والاعداد فاقت النص مليون…يديك جواب لو دخلت المزاج والهوى للمحكمة ترفع قضية تخدلك سنتين كمان يبقى دخلت فى 7 سنين على اقل تقدير
3- جق التقاضى مكفول دستوريا للمواطن المصرى بمعنى مينفعش تقولوا لازم جواب من الكنيسة عشان رفع القضية
4- التطليق اذا اعتنق احد الطرفين مذهب شهود يهوه او المرمون او الالحاد…كيف سيتم اثبات ذلك كنسيا وقضائيا هل يوجد لهذه الطوايف كيان قانونى ومين اللى هيعترف بكده؟؟؟!!!
5- شريعة العقد هى الملزمة فى حالات التطليق بمعنى غلق باب تغيير الملة..مخالفة صريحة لمواد الدستور بان حرية الاعتقاد مطلقة بمعنى اى مواطن مسيحى له الحق فى انضمامه لاى طايفة وبكل حرية
6-الزواج سر مقدس مخالفة صريحة لمبدأ القانون العام بان العلاقات بين البشر هى شريعة المتعاقدين وليست مقدسة
7-تحت اى ظروف المجلس الاكليريكى هو تابع للكنيسة فقط اما المواطن المصرى المسيحى فهو تابع للدولة بمعنى ان المجلس الاكليريكى ليس جهة قصائية او جهة تشريع فى الدولة وتم الغاء وضعه كمحكمة ملية او شرعية لها قرار قضائى ملزم عام 1955 بقرار الرئيس جمال عبد الناصر عندما طلب تسليم الكنيسة بما تحكم به داخلها للدولة وقضاء الدولة وهذا ما نطالب به لانه هو التحكيم التشريعى الذى تم الغاؤه عام 1971 بمرسوم بابوى منفرد وغير قانونى او تشريعى وهو سبب ما نحن فيه من كوارث واستباحة للدماء والاعمار
8-فى باب الزواج تم الاعتراف بالزواج بجميع الطوايف المسيحية رغم تكفيرها واتهامهم بالزنا الروحى وعدم دخول ملكوت السموان على مدار عشرات السنين وعلى لسان الكثير من الاساقفة اما الان فماذا حدث هل امنت الطوايف الاخرى ام كفر الاورثوذوكس
9-كيف يتم تسمية القانون بالموحد رغم ان جميع الطوايف لم تجتمع على بنود موحدة للتطليق كيف وهم يدعون انهم هم المشرعون ولم يتفقوا غلى تشريع موحد،،،كيف يريدون الرعية ان يتفقوا ويقبلوا ما لم يتفقوا عليه
مما سبق وبعد الرجوع الى مستشارين وقضاة سابقين ومحامين محترمين وليس اجتهاد ونريد بذلك توضيح جزء من كل العوار والعبث والتلاعب بمصير المعلقين والمصلوبين على ابواب المجلس الاكليريكى
وان كان الله معنا فمن علينا حق فى الحياة

 

شاهد أيضاً

المجلس “الأدنى” للثقافة!

مختار محمود فى مصر ما يربو عن ثلاثين “مجلسًا أعلى”، لا أحد يعلم عنها شيئًا …