الأحد , يونيو 7 2020
مدحت عويضة مع هاربر رئيس الحكومة الكندية

كندا تضع الإخوان تحت الميكروسكوب.. وعويضة ضربتنا للتنظيم الدولي في كندا مايو القادم .

أكدت مصادر داخل الحكومة الأتحادية الكندية بأن ضغوطا متزايدة تمارس لإعلان جماعة الإخوان المسلمون كجماعة إرهابية ، بجانب توافر المزيد من الأدلة التى تؤكد على ضرورة وضع الجماعة ضمن الجماعات الإرهابية.
فأتنين من فروعها وهما حماس و الجهاد الإسلامي المصرية تم تصنيفهم كمنظمات إرهابية في كندا.
ووفقا لمذكرة جهاز المخابرات الكندي، بأن الجماعة كانت منذ فترة ليست بالقصيرة تحت مراقبة وثيقة من قبل مسئولى الأمن ، وأن كبار قادة الإخوان عاشوا في كندا لعدة عقود. وقاموا بإرسال أموال ضخمة الى منظمات مؤيدة للشريعة أكدت المخابرات الكندية أن هذه المنظمات تقودها منظمة حماس الإرهابية ، كما دافعا قادة الإخوان أيضا عن الانتحاريين الأطفال وعن قطع الأطراف والرجم فى حالة الزنا
بجانب كشف خطة الأخوان السرية والمسماه ” بالجهاد الكبير في القضاء وتدمير الحضارة الغربية من الداخل.
كما قال ستوكويل داي ، الذي خدم في مجلس وزراء ستيفن هاربر لمدة خمس سنوات ، أنه يتم نشر الأيديولوجية الإسلامية بداخل كندا من قبل جماعة الاخوان المسلمين ” والمتعاطفين معهم “. كما قال أيضا انهم وجدوا في الواقع أن هناك الكثير من الأدلة التي تبين أن الأخوان تعمل بنشاط على تعزيز وتشجيع و تمجيد العمل الأرهابى ضد الكنديين ، وأكبر دليل على ذلك ما حدث فى العملية الإرهابية الأخيرة والتى أسفرت عن مقتل الكنديين ، لذا يجب وصفها كجماعة ارهابية. “
ناهيك على ما قاله المسيحيين الأقباط والذين أحرقتم منازلهم وكنائسهم والذين طلبوا من حكومة هاربر في العام الماضي حظر جماعة الاخوان المسلمين من خلال مؤتمر عقدوه في البرلمان الكندي.
بجانب أن أنصار الإخوان لهم تاريخ طويل من العنف الذى يعود تاريخه إلى عام 1948 تم خلالها اغتيال رئيس الوزراء المصري محمود النقراشي .
كما أن الاخوان يتقاسمون مع حماس الإرهابية نفس الشعار هو ” الله غايتنا ، و الرسول هو زعيمنا ، و القرآن دستورنا، والجهاد سبيلنا ، والموت في سبيل الله أسمى أمانينا “.
وأكد محللون أنه من المرجح أن تقوم جماعة الإخوان بشن مجموعه من الهجمات الإرهابية على الأراضي الكندية ، من خلال رسائل متطرفة تم العثور عليها وقيام الإخوان بتمويل الإرهاب الخارجى
وقد لعبت الجمعية الإسلامية لأمريكا الشمالية دورا كبيرا فى تمويل و نشر رسالة الإخوان .
بجانب أن وكالة QMI وجدت فى موقعين ISNA في كندا
أنه يتم عرض كتاب الدعوة والذى يشتمل على التحدث فى العمليات الانتحارية الفلسطينية وسط المجتمع المسلم كيبيك في مونتريال.
كما قال المتحدث باسم PMO جايسون ماكدونالد في رسالة عبر البريد الإلكتروني. “إن عملية إدراج الإخوان ككيان إرهابى أداة مهمة في منع الهجمات الإرهابية التى من المتوقع حدوثها فى كندا
و يوجد اثنين من الجمعيات الخيرية الكندية الأخرى على صلة بجماعة الإخوان المسلمون تم وضع واحده منهم على قائمة المنظمات الإرهابية وتم رفض الأخرى
وتم شطب مؤسسة التنمية ISNA (IDF ) في عام 2013 بتهمة إعطاء أكثر من 280،000 دولار إلى وكالة مرتبطة بالجماعة الإسلامية ، وهي جماعة إسلامية باكستانية تعتبر فرع من جماعة الإخوان المسلمون
على الجانب الأخر أكد مدحت عويضة الناشط المصرى بكندا بأنه وللمرة الرابعة تتحدث تورونتو صن عن المؤتمر المصري الذي عقد في البرلمان الكندي معلنا عن بشرى سارة ستكون فى مايو القادم قائلا استعدوا لضربتنا القاضية للتنظيم الدولي للأخوان في مؤتمرنا التاني الأسبوع الاول من مايو شاكرا الجالية المصرية بكندا على ما تقوم به من مجهودات لخدمة الوطن
كما وجه نداء الي كل رئاسة الجمهورية والمخابرات العامة المصرية ووزارة الخارجية المصرية والاعلاميين المصريين و مقدمي برامج التوك شو المصرية ، بضرورة توفير فيلم تسجيلي مدته خمس دقايق فقط يوضح مسؤلية الاخوان عن الاٍرهاب لتقديمها كدليل للحكومة الكندية بجانب وثائق رسمية تثبت تورط الاخوان في الاٍرهاب وعلاقتهم بالمنظمات الإرهابية الآخري علي ان تكون الوثائق موثقة لتنال مصداقية لدي الحكومة الكندية ومخطا من يظن ان القرار الكندي سيتأثر بالموقف الامريكي فقدرة هاربر علي الظهور بمظهر الرجل القوي في محاربة الاٍرهاب الذي بات يهدد كندا هو امله الوحيد في كسب الانتخابات الكندية التي ستجري الخريف القادم مطالبا الجميع بعدم ترك الجالية المصرية بكندا تعمل بمفردها لانها تحارب تنظيم دولي لديه إمكانيات دول وليس دولة .

شاهد أيضاً

ظهور فيديو يوضح الأحداث التي أدت للقبض علي “جورج فلويد” الذي أشعل المظاهرات في العالم كله.

الأهرام الكندي ظهر فيديو بثته وسائل الإعلام الأمريكية قيل أنه إلتقط بواسطة أحد الكاميرات لأحد …