الإثنين , يونيو 8 2020

اعضاء بالكونجرس الأمريكى للسيسى : حتتقتل زى السادات والسيسى محدش بيأخد أكتر من عمره.

السيسى

الأهرام الكندى
كشف السيسى من خلال كلمته التى ألقاه اليوم بمناسبة إفتتاح مجموعه كبيرة من المشروعات بأن أعضاء بالكونجرس الأمريكى خلال لقائه بهم حذروه من أن يلقى مصير الرئيس الراحل محمد أنور السادات، فرد السيسى عليهم:” السادات حافظ على مئات الآلاف من الضحايا وبفكر في حاجة واحدة بس سلامة وأمن الشعب ومحدش بيأخد أكثر من عمره والارادة الإلهية هي الأساس والله عالم بما تسره النفوس”.
كما أكد السيسى أن القتل والتدمير والتخريب ليست من شيم الأديان، بل إن كافة الأديان تجرم مثل تلك الأفعال التي نهى عنها الله سبحانه وتعالى في الوقت الذي يحاول فيه مرتكبوها أن يبرروها ظلما باسم الدين.
وأضاف أن هؤلاء الإرهابيين أعداء الدين والإنسانية والحياة، وأن من يكافح أفعالهم النكراء هو من يحافظ على أرواح المواطنين وإرادتهم الحرة الواعية ويساهم في صون الحياة وإعلاء كلمة الدين، قائلا:” كل للي احنا شايفنه كنا عارفينه، لأننا عارفنهم هم أعداء الحياة والانسانية والدين، ومحدش هيقدر يرجعنا للوراء ابدا”.
وقد وجه الرئيس الشكر والتقدير لدولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة التي قامت بتمويل عدد من المشروعات التي تم افتتاحها، قائلا:” ليس فقط المشروعات ولكن حاجات كتيرة”. وكذا للأشقاء العرب الذين دعموا مصر وساندوا إرادة شعبها، كما دعا الشعب المصري إلى مزيد من العمل والإنجاز والاعتماد على الذات.
كما وجه الرئيس الشكر للشركات المدنية العاملة في المشروعات القومية المصرية والتي بلغت ألف شركة تضم مليون مهندس وفني وعامل، كما دعا هذه الشركات إلى تكثيف أعمالها وزيادة حجم أنشطتها الاقتصادية، مؤكدا أن الدولة المصرية تحترم تعهداتها والتزاماتها مع الشركات المنفذة لأي أعمال تتم لصالحها.
وعقب الانتهاء من إلقاء كلمته، قام الرئيس بتفقد كوبري المشير طنطاوي الذي يقع أعلى الطريق الدائري في اتجاه محور المشير- التجمع الخامس.

 

 

شاهد أيضاً

الحرية ومحاربة العنصرية أقوى من كورونا ..تظاهرات بأوربا واستراليا وكندا ضد وحشية الشرطة الأمريكية

رغم خطر كورونا.. أوروبا وأستراليا ينتفضان وعشرات الآلاف يتظاهرون دعما للحراك في أميركا ضد وحشية …