الأربعاء , يونيو 17 2020

الأهرام تنشر حوار السيسى مع صحيفة «وول ستريت جورنال» الأمريكية

السيسى

الأهرام الكندى
قال الرئيس عبدالفتاح السيسى إن «الدين الإسلامى تحرسه روح الإسلام وجوهره، والإسلام الحقيقى يمنح الحرية المطلقة للشعب كله فى الإيمان أو عدمه، ولا يحض على قتل من لا يؤمن به، ولا يمنح المسلمين الحق فى فرض معتقداتهم على العالم، ولا يقول إن المسلمين سيذهبون إلى الجنة والآخرين إلى جهنم»، معلقاً «لسنا آلهة، وليس لدينا الحق فى التصرف باسم الله».

وأضاف «السيسى»، فى حوار لصحيفة «وول ستريت جورنال» الأمريكية أمس إن «مصر لن تضر بالعلاقات الثنائية مع واشنطن، ولا يمكن حصر العلاقة فى قضايا الأسلحة، ولن تدير مصر ظهرها إلى الولايات المتحدة، حتى لو فعلت هى ذلك». وتابع: «إذا كان بإمكان العالم تقديم الدعم، فسأسمح للناس بالتظاهر فى الشوارع ليل نهار». وأشار إلى أن «المكوث فى السلطة لمدة طويلة هو أكبر أخطاء (مبارك)»، مؤكداً أن مصر لن تشارك فى القتال ضد تنظيم داعش فى العراق. وقالت الصحيفة تعليقاً على الحوار إن «السيسى» لقّن العالم درساً فى الفارق بين التديُّن والتطرُّف، وإن أحداً لم يتصور أن يصبح أبرز مدافع فى العالم عن الإسلام المعتدل، رغم أن البعض شبّهه بـ(مبارك)»، معلقة «تلك التشبيهات مضللة».

من جهتها، شنّت الصحف الأمريكية حملة هجوم على «السيسى»، وانتقد الباحث بمنظمة «فريدوم هاوس» الحقوقية، تشارلز دن، فى مقال بصحيفة «واشنطن بوست» سياسة «السيسى»، زاعماً أنها «تعمل على انتشار التطرّف وتضر آفاق الاستقرار». وقالت صحيفة «نيويورك تايمز» فى افتتاحيتها أمس إنه منذ أن تولى «السيسى» السلطة أصبح واضحاً أن الحكومة المصرية ليس لديها النية لبناء مؤسسات ديمقراطية أو حتى تقبّل وجهات النظر المعارضة. وقال الدكتور محمد مهنا مستشار شيخ الأزهر، إن ما ذكره الرئيس للصحيفة الأمريكية عن الإسلام صحيح ومؤيّد بآيات القرآن الكريم، ويمثل المفهوم العام للإسلام الصحيح. وخلال استقباله الدكتور نبيل العربى، أمين عام جامعة الدول العربية، بمقر الرئاسة أمس، أكد «السيسى» أهمية تجاوز أى خلاف فى وجهات النظر خلال القمة العربية المقبلة.
 

شاهد أيضاً

وزيرة الصحة تتحدث عبر مؤتمر صحفى عن تطور فيروس كورونا داخل مصر

أعلنت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، عن فتح العيادات الخارجية بالمستشفيات بجميع محافظات الجمهورية، …