الإثنين , يونيو 8 2020

السيسي في السودان وإثيوبيا من اجل "سد النهضة"

السيسى

الأهرام الكندى
يبحث الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، مع نظيره السوداني عمر البشير ورئيس الوزراء الإثيوبي هايلي ماريام، اتفاقا “سياسيا” بشأن سد النهضة المقرر إقامته في إثيوبيا، من خلال زيارتين للسيسي إلى الخرطوم وأديس أبابا، الاثنين والثلاثاء على الترتيب.
ويذكر أن الأطراف الثلاثة يناقشون اتفاقا يضمن عدم تأثر حصة مصر من مياه نهر النيل، المقدرة بنحو 55.5 مليار متر مكعب من الماء سنويا.
والاتفاق يتضمن قيام إثيوبيا بتعديل مواصفات سد النهضة إذا ثبت أن استكماله بصورته الحالية يؤثر على حصة مصر من المياه”.
وفي 6 مارس الماضي، توصل وزراء خارجية مصر والسودان وإثيوبيا إلى اتفاق مبدئي لم تعلن تفاصيله، حول تقاسم مياه نهر النيل بعد سد النهضة، الذي تبينه إثيوبيا على مجرى النيل الأزرق وسبب خلافا بين الدول الثلاث.
وبدأت إثيوبيا عام 2013 بتحويل مياه نهر النيل الأزرق لبناء سد النهضة، الذي من المفترض أن يولد 6 آلاف ميغاوات من الكهرباء، وسيصبح أكبر سدود القارة الإفريقية عند الانتهاء منه في 2017، بتكلفة إجمالية تبلغ نحو 4.2 مليار دولار.

 

شاهد أيضاً

الحرية ومحاربة العنصرية أقوى من كورونا ..تظاهرات بأوربا واستراليا وكندا ضد وحشية الشرطة الأمريكية

رغم خطر كورونا.. أوروبا وأستراليا ينتفضان وعشرات الآلاف يتظاهرون دعما للحراك في أميركا ضد وحشية …