الإثنين , أغسطس 24 2020
المصابين

بيان التجمع القبطي الدولي بشان أحداث قرية العور بالمنيا

 المصابين
المصابين

الأهرام الكندى
تدين منظمة التجمع القبطي الدولي الاعتداءات التي قام بها الإرهابيين على أقباط قرية “العور” بمحافظة المنيا وكنيسة العذراء بالقرية ,والذى أدى لحرق سيارة وإصابة العديد من أقباطها الذين تصدوا لمحاولة اقتحام الكنيسة .
والتجمع يحمل كل من محافظ المنيا ومدير الأمن مسئولية القبض علي الإرهابين والذي حرر محضر بأسمائهم، والقضاء علي داعش الذي ظهر جليا في الهتافات التي رددها الإرهابيين “بالطول والعرض مفيش كنيسة على الأرض”، معلنا ان الارهاب يستهدف هيبة الدولة وعلي رأسها الرئيس “عبد الفتاح السيسي” الذى أمر بناء كنيسة تخليدا لذكرى الشهداء المصريون في ليبيا.
ونطالب الحكومة المصرية باتخاذ الإجراءات اللازمة لحماية مسيحي جميع قرى ال٢١ شهيد الذين ذبحوا علي يد تنظيم داعش الإرهابي في منتصف فبراير الماضي، وفتح تحقيق عاجل ومحاسبة المسئولين وخاصة رجال الأمن الذين اجتمعوا مع المتشددين للتفاوض معهم، مشدداً “إنه لا تفاوض مع ارهاب يستهدف هدم الدولة المصرية”

شاهد أيضاً

غرامة مالية فى حالة عدم ارتداء الماسك فى هذه الدولة

فى أطار المتابعة المستمرة من قبل موقع الأهرام الكندى لكل ما هو جديد بشأن فيروس …