الثلاثاء , يونيو 9 2020
نوري إيشوع

لقد ظلمنا طائر البوم…؟

نوري إيشوع
نوري إيشوع

بقلم المحامي نوري إيشوع
أتذكر في هذه الايام الصعبة طائر البوم، هذا الطائر الذي إلتصق به الشؤم لدى غالبية أهل الشرق إن لم يكن الجميع وكيف لا وهو نذير شؤم وإعلان خراب و نكسة، أتذكر هذا الطائر الذي لصقنا به الشؤم ظلماَ وعدوانا كلما أجتمعتْ ما تسمى بالجامعة العربية، لأن الأعلان عن إجتماعٍ لهذه المنظمة الأرهابية هو بدون شك بمثابة إعلان للخراب والشؤم في مكان ما أو منطقة أو دولة ما، نصب هؤلاء الرعاع أنفسهم عليها رؤوساءً أو ملوكاً أو أمراءً بمباركة ساداتهم! أجتمعت هذه العصبة الظلامية التي أطلقت على نفسها جامعة الدول العربية! باعوا فلسطين، إجتمعوا فأغتالوا أعضاءً في عصبتهم، إجتمعوا فغزوا العراق و شنقوا صدام حسين، إجتمعوا فأمروا بقتل القذافي و التمثيل به و هو على قيد الحياة وتدمير ليبيا وتهريب سلاحها ومجاهديها (ذئابها) الى سوريا ليعيثوا فيها دمارا و فسادا، أجبروا بطريقةِ أو أخرى زين العابدين بن على التنحي عن السلطة وأحضتنوه في مغائرهم، إجتمعوا فقرروا تدمير العراق و قتل ملايينه، إجتمعوا فباعوا حسني مبارك و القوه وراء القضبان، إجتمعوا فاطلقوا سراح كلابهم المقيدة لتعبث بسوريا و قتل شعبها و تدمير بناها التحتية، إجتمعوا البارحة فقرروا غزو اليمن وتدميره وقتل شعبه وعلى مرآى ومسمع العالم أجمع دون أن يتجرأ أحدا على تحريك ساكن، ، لان سادة هذا العالم الفاني هم الذين قرروا وسمحوا بهذا الأجرام وأوكلوا أزلامهم وتابعيهم ملوك وأمراء الخليج ومن يمشي في ركبهم للقيامة بهذه المهمة بالوكالة، فكانوا بحقِ عبيداً أوفياء لسادتهم. لقدُ ظلمتُ طائر البوم وظلمه الشرق بأكمله، لانه شتان بين هذا الطائر المسكين و بين مصاصي دماء شعوبهم، والمتآمرين على مقدرات هؤلاء المساكين وهم الذين يقررون مصائرهم ويقودونهم الى الذبح كالنعاج. طائر البوم يلعب دوراً مهما في الحياة البيئية، يأكل الفئران والجرذان و الأفاعي والحشرات والعصافير، البوم الواحد يصيد ما يقارب 5000 فئراً في السنة الواحدة، فتصوروا الفائدة الكبيرة التي تعود على الأنتاج الزراعي. بينما عصابة الجامعة العربية دون إستثناء، يقتلون شعوبهم، يجوعونهم، يسرقون أرزاقهم و يسلطون على رقابهم سيوف الخوف و التهديد و الوعيد كي يجعلونهم عبيداً حقيقين لسادة كانوا بالأمس القريب أسوأ العبيد و أقذرهم. إجتمعوا البارحة في شرم الشيخ، فاشتروا السيسي بأربعة عشرة ملياراً من الدولارات، فباع مصر وباع شعبها وجيشها ليصبح أداة حرب وعصا بيد من إشتروه. فكسر القاعدة العامة القائلة “خير خلفِ لخيرِ سلف” لان مرسي باع فقط 40% من سيناء نعم فقط من سيناء إلى أمريكا و اسرائيل أما أنت يا السيسي فتنازلت عن كل شيء حتى عن كرامة مصر و جيشها. البوم، طائر مسالم لا يضر أبناء جلدته ويعيش مع أقرانه بمحبة و أمان، أما أعضاء تلك الجامعة الوحشية فياكلون أولادهم وكروشهم مملوؤة بالغاز و مليارات الدولارات حتى درجة التخمة و مع هذا لا يتوانون عن سرقة رغيف الجائع، المسكين. البوم طائر له عاطفية أبوية يزرع من خلالها المحبة و الحنان في قلوب أطفاله و يفرش حنانه على شريكته و لكن هؤلاء المجرمون، هدفهم الأول و الأخير هو تدمير الأوطان و قتل الأبرياء و زراعة الحقد و الكراهية في قلوب حتى الأطفال، و هم على إستعداد على قتل أقرب المقربين إليهم في سبيل تحقيق مشاريعهم العفنة. أعذروني لقد ظلمنا طائر البوم و ظلمه الشرق بأكمله! إجتمع علي بابا والأربعين سفاح وحرامي فسلموا مفاتيح أوطانهم الى سادتهم، قادة تل أبيب وحملوا لهم بنوكهم وأموالهم كهدايا مقابل كسب رضاهم و صيانة كراسيهم الزائلة و سلطانهم المزيف وقدموا لهم شعوبهم أضاحي ئذبحُ على عتبة الأقصى. في 31/03/2015

شاهد أيضاً

د. عاطف المصري

بدون تطبيل

سبق وعلمنا أن القياده السياسيه رصدت مبلغ مائة مليار جنيها لأزمة كورونا و ظلت تنادي …