الإثنين , أغسطس 17 2020

إيران تنهي اتفاقها النوي مع أمريكا مبدئيا في خبر صادم لدول الخليج

wwww
بينما حاول بعض المسؤولين الأميركيين إظهار بعض التشاؤم حول التوصل لاتفاق إيراني مع الدول الكبرى على “أسس” الملف النووي الإيراني، جاء فجر اليوم الجواب من لوزان بالتأكيد على التوصل لاتفاق “مبدئي” حول الملف النووي الإيراني مع الدول الكبرى.
وانتهت منذ قليل المفاوضات الإيرانية مع الدول الكبرى “أميركا – فرنسا – المانيا – بريطانيا – روسيا” حول الملف النووي الإيراني وسط تفاءل كبير جداً من كلا الاطراف التي أعلنت التوصل إلى اتفاق مبدئي يتضمن إجراءات الرقابة من الوكالة الدولية للطاقة الذرية وبنود أخرى بشأن رفع العقوبات عن إيران.
وفيما أمِل «محمد جواد ظريف» وزير الخارجية الإيراني من لوزان حيث عُقدت المفاوضات الأخيرة، بالتوصل إلى مسودة أولية للاتفاق النووي مع الدول الكبرى، أكد «سيرغي لافروف» وزير الخارجية الروسي توصل إيران والدول الكبرى لاتفاق “مبدئي” على كل النقاط الرئيسية في الملف النووي الإيراني، مشيراً إلى أن الاتفاق “المبدئي”، يتضمن إجراءات الرقابة من الوكالة الدولية للطاقة الذرية، وبنود بشأن رفع العقوبات عن إيران، ليؤكّد «ظريف» أن بلاده حققت في التفاوضات تقدّماً “جيداً جداً” في المحادثات النووية في لوزان.
وبالتزامن مع اختتام المفاوضات النووية بين إيران والدول الكبرى، طلب الرئيس الأميركي «باراك أوباما» اجتماعاً عاجلاً لمجلس الأمن القومي الأميركي، لمتابعة آخر التطورات التي وصلت إليها المفاوضات النووية مع إيران، دون ورود أي تفاصيل عن الاجتماع المزمع عقده.
وكان المتحدث باسم البيت الأبيض، أعلن أمس أن المفاوضين الأميركيين في المباحثات مع إيران حول ملفها النووي، أبدوا استعدادهم لتمديد المفاوضات المنعقدة في مدينة لوزان السويسرية، يوماً واحداً إذا اقتضت الضرورة، بعد اقتراب المهلة المحددة للتوصل إلى اتفاق منتصف ليلة الأربعاء.
وأشار المتحدث «جوش إيرنست»، إلى وجود تقدم كبير في المفاوضات، وأن هناك فرصة للتوصل لاتفاق إطاري.
وكان مفاوضاً إيرانياً تحدث مساءً عن التوصل إلى حل لمسألة رفع العقوبات التي كانت تشكل عائقاً أساسياً في تقدم المفاوضات.
وغادر وزير الخارجية الصيني مساء الثلاثاء لوزان، قبل نهاية المفاوضات حول البرنامج النووي الإيراني لكن الوفد المرافق له لم يغادر. من جهته أعلن وزير الخارجية الفرنسي «لوران فابيوس» الذي غادر ليلاً إلى بلاده معلناً أنه لن يعود قبل أن يتحقق شيء ملموس، أن المفاوضات حول البرنامج النووي الإيراني “تتقدم”، لكنها “طويلة وصعبة ومعقدة”، متوقعاً أن تستمر.

نقلا عن عرب برس

شاهد أيضاً

كندا تمنع الألاف من الأمريكيين من دخول أراضيها بسبب كورونا

مع تحرك كندا والولايات المتحدة لتمديد إغلاق الحدود لمدة شهر آخر ، تم إبعاد أكثر …