الثلاثاء , يونيو 9 2020

الفن اسلوب حياة .

بقلم .. ناصر النوبى
اشتعل الحوار
وقال له لقد مات عبد الفتاح القصرى واسماعيل يس فقراء هذا هو مصير الفنان الذى يقدم فن حقيقى وقلت له لكن خلدهم التاريخ واستشاط غضبه ومن يحضر الطعام لابناءك قال له الذى خلقهم كفيل بهم … قال له هذا كلام لا يغنى ولا يثمن من جوع!! قلت له اننى اعيش للفن وهو الذى يجعل لحياتى طعم ومعنى وبدون الفن لا اجد للحياة اى سبب للبقاء بها فهو عالمى الذى اعيش فيه وليس عارا ان اتحمل هذة المسؤلية حتى لو شحت امام السيدة زينب..مدد ياأم العواجز.!!
.. قال له الذى يخاف عليه : هذا هو الجنون بعينه!! ثم اضاف انت شاعر ولست مطرب اومؤدى ويجب ان تقف خلف الكاميرا قلت له
انا لست مطربا او مغنيا او مؤديا بل انا من المجددين الذين يعتقدون بأن الفن حياة واسلوب حياة لان الابداع من صفات المولى عز وجل وان العمل الفنى يعتمد على الاحساس والشعر هو ما اشعر وما وصل الى القلب وليست قلوب الناس بنفس التردد ونفس الموجة التى تتفق مع العمل وفد دربت اكثر من500 من المواهب الغنائية ولم امل وكنت ابحث عن صوت لديه احساس حقيفى وصوت جميل وصادق وكان هذا امرا مستحيلا ثم اكرمنى الله بيم سويلم عندما قررن التوقف والانخراط فى الحياة كمواطن عادى واعتزال الفن والشعر مضطرا ولبس رغبة حقيقية فى الاعتزال وقمت بتدريبها وهى الان تقف على ارض صلبه فى طريقها للانطلاق !!
..ومن الغريب يا اخى ان لى جمهور اعتز به واثق به يحب صوتى وادائى ويصفنى بصوت مصرى اصيل جاء من العمق يجمل وجدان حقيقى وليس مزيف
قال لى ان الفن هو صناعة الغجر وهوامش المجتمع وانت أبن الشيخ النوبى أبن الحسب والنسب الاصيل!
قلت له انك تتبنى افكار قديمة جدا !!
قال لى الجوع كافر وانت تكفر بان طريق الفن الحقيقى قد يعرضك لذلك قلت له ان للبيت رب يحميه وقدم لى عملا جديدا وقال ارسل لى السيرة الذاتية الخاصة بك واكتب فيها ان الموسيفى والشعر من هوياتك
قلت له لن اترك الفن او الموسيقى لحفنة من الدولارات ولو شحت لان الشحاتة اشرف من الحياة دون حلم!!

شاهد أيضاً

د. عاطف المصري

بدون تطبيل

سبق وعلمنا أن القياده السياسيه رصدت مبلغ مائة مليار جنيها لأزمة كورونا و ظلت تنادي …