الجمعة , يونيو 19 2020

تركيا تمارس هوايتها المعتادة وتبيع السعودية من اجل عيون إيران .

الأهرام الكندى
أعلن الرئيس الإيراني حسن روحاني، اليوم، في ختام لقاء عقده مع نظيره التركي رجب طيب أردوغان، أن تركيا وإيران متفقتان على ضرورة وقف العمليات العسكرية في اليمن، ويشجعان التوصل إلى حل سياسي في هذا البلد.

وقال روحاني -حسب ما نقل عنه التلفزيون الرسمي الإيراني- “تطرقنا إلى الأوضاع في العراق وسوريا وفلسطين، وكان لنا نقاش أطول حول اليمن”.

وأضاف “نعتقد نحن الاثنين أنه من الضروري إنهاء الحرب في أسرع وقت ممكن، والتوصل إلى وقف شامل لإطلاق النار، ووقف الهجمات في هذا البلد”، فيما لم يتطرق الرئيس التركي إلى الموضوع اليمني في تصريحه الصحفي.

وأضاف روحاني، أن البلدين بمساعدة دول أخرى في المنطقة، يعملان لإقرار السلام والاستقرار وإقامة حكومة موسعة في اليمن، مضيفًا “نحن متوافقان على ضرورة وضع حد للحرب في كل المنطقة”.

من جانبه، قال وزير الاتصالات الإيراني محمود واعظي، الذي يقود اللجنة المشتركة للتعاون الاقتصادي، إن الرئيسين شددا على زيادة حجم المبادلات التجارية ليصل إلى 30 مليار دولار في 2015، فيما أعلن أردوغان أن الميزان التجاري بين البلدين ليس لصالح تركيا، حيث أن إيران تصدر بقيمة 10 مليارات دولار، وتستورد بـ4 مليارات فقط من البضائع التركية.

وطالب الرئيس التركي ، بأن تتم المبادلات التجارية بـ”عملتي البلدين”، وليس بالدولار أو اليورو، كي لا نبقى تحت ضغط قيمة هاتين العملتين”، كما طالب أردوغان بخفض سعر الغاز الذي تبيعه إيران لتركيا، وقال إن الغاز الذي نشتريه من تركيا هو من الأغلى وإذا تم تخفيض السعر فسنشتري أكثر، وهذا ما يجب أن تقوم به دولة صديقة”.

وأعرب المسؤول التركي، عن رغبته بتوسيع الرحلات الجوية إلى المدن المتوسطة الحجم في إيران.

وكان الرئيس التركي، اتهم في أواخر مارس، إيران، بالسعي لـ”الهيمنة” على اليمن، فيما أعربت تركيا عن دعمها للتدخل العسكري الذي أطلقته السعودية وحلفاؤها ضد المتمردين المدعومين من طهران، متسائلا: “إيران تبذل جهودا للهيمنة على المنطقة، كيف يمكن السماح بذلك”، ودعا إيران المجاورة لتركيا، إلى سحب جميع قواتها من اليمن وسوريا والعراق.
ورد وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، متهما أنقرة بتغذية زعزعة الاستقرار في الشرق الأوسط، كما تم استدعاء القائم بالأعمال بسفارة تركيا في طهران إلى وزارة الخارجية الإيرانية، التي طلبت منه “توضيحات” بشأن تصريحات أردوغان، فيما ندد نواب محافظون إيرانيون، وبعض الصحف بـ”إهانة” أردوغان، مطالبين بإلغاء الزيارة.

شاهد أيضاً

نقابة الأطباء تناشد الرئيس السيسى وقف امتحانات الثانوية «يستحيل وقاية هذه الأعداد الغفيرة من الطلاب وذويه»..

ناشدت نقابة الأطباء  المصرية الرئيس السيسى  والحكومة والتعليم  لإلغاء امتحانات الثانوية العامة ، مؤكدةً: «من …