الجمعة , يونيو 19 2020

بيان لرابطة منكوبى الأحوال الشخصية للاقباط : الكرسى البابوى خط احمر

البابا تواضروس

الأهرام الكندى
أصدر منكوبى الأحوال الشخصية للأقباط بياناً أكدوا فيه الأتى
صدرت منذ ايام قليلة تصريحات لقداسة البابا تواضروس برفض القانون المدنى وكذلك الا صرار على منع زيارة القدس ..واعلنت رابطة منكوبى الاحوال الشخصية موقفها برفض تصريحات البابا واعتبرتها قاسية ومشوهة ولكن نؤكد على الأتى بعد:
1- قامت بعض الحركات القبطية باعلان اخذ توقيعات لعزل البابا وسحب الثقة منه.. ونحن نرفضه تماما ونعتبره تطاول وتدليس ..الاختلاف وارد وننقده ولكن الكرسى البابوى خط احمر ونحن نعلم ونؤكد ايضا انه يوجد بالفعل اساقفة يريدون توريط البابا كما حدث فى احداث وقرارات وادى الريان المتطرفة والمغلوطة
2- تؤكد رابطة منكوبى الاحوال الشخصية ان المطالبة بقانون مدنى هو غير ملزم للكنيسة ولم يكن فى توجهاتنا سابقا لاننا نحن الوحيدون الذين وقفنا ولا زلنا بقوة وثقة وعلم ودراسة عن ان ما تشرعه الكنيسة والبابا تحديدا ومنفردا منذ عام 1971 هو هرطقة ومغلوط ادى الى استباحة الاعمار والدماء للمصلوبين على ابواب المجلس الاكليريكى عشرات السنين..لذلك وافقنا على تشريع قانون مدنى غير ملزم للكنيسة لحقن الدماء والاعمار بل ونحن بمعونة الله الوحيدون ايضا من عرضنا الامر بصورة متزنة وعدم الخلط بين ما هو مدنى وماهو كنسى وان من حصل على احكام طلاق او تزوج قبل لايحة 2008 المشبوهة له حق فى ان ترعاه الكنيسة وهذه مسئوليتها الاولى وواجبها وهو رعاية المتضررين والمنكوبين الذين هم اولاد الله..وما بعد لايحة 2008 يتم تشريع قانون مدنى غير ملزم للكنيسة ويساعد على حل المشكلة من جذورها.
3- نؤكد وبصفتى مسئول الرابطة وبتحركات شخصية ان الدولة بصدد تشريع قانون مدنى لغير المسلمين طبقا لتصريحات مساعد الوزير للتشريع بوزارة العدل وتم تشكيل لجنة لذلك الاسبوع الماضى واعلنا عنه وتوجد محاولات للموافقة عليه من جانب الكنيسة او باقية الطوائف .
4- سنتخذ اجراء مفاجىء ومتحضر وقوى خلال الشهر القادم ونجهز له بعد عيد القيامة المجيدة باذن الله
5- ان مسألة الاحوال الشخصية للاقباط اصبحت حقيقة تهدد الامن القومى للبلاد لانها من اسباب الفتنة الطائفية فى مصر ويجب ايجاد حلول سريعة ومنطقية
6-نعلم ان البابا فى تصريحاته الاولية منذ اعتلاء الكرسى البابوى ورغبته فى اعادة هيكلة وترتيب البيت من الداخل اداريا وتنظيميا وروحيا ولكن اتت الرياح بما لا تشتهى السفن..وكان للحرس القديم سطوته ومؤامراته ..نرصدها جيدا ومن يمولوهم والحركات المشبوهة واغراضهم الشو الاعلامى والشهرة دون صفة او اصحاب قضية واضحة ومنهم من يدعى حماية الايمان والعقيدة وهم المفسدون و يبقى الحل والحلم فى ثورة قبطية شاملة
اردت توضيح موقف الرابطة بوضوح كامل ونكرر نحن رابطة منفصلة بذاتها تماما ولن نسمح باى تجاوزات سواء فى الحق فى الحياة او ربطنا برابطة 38 او اى اجراءات اخرى لاى ائتلاف او حركة وسنقف بالمرصاد وبقوة لكل من تسول له نفسه التلاعب بقضيتنا المشروعة فى الحق فى الحياة
+وان كان الله معنا فمن علينا+
مهندس/هانى عزت
رئيس رابطة منكوبى الاحوال الشخصية للاقباط

 

شاهد أيضاً

وفاة كاهن دير القديسين بالأقصر والأهرام تعازينا للقمص صرابامون الشايب

 تقدم الأهرام خالص التعازى الى القمص صرابامون الشايب رئيس دير القدسين لوفاة احد كهنة الدير  حيث …