الخميس , أغسطس 11 2022
محمد عربى عابدين

التنقيح الواجب ( أبو محجن الثقفى )

بقلم .. محمد عربى عابدين
عند قراءة قصة ابومحجن الثقفي في معركة القادسية يدعونا للتفكير جليا في بعض الكتب وبعض الروايات التي لا يستطيع العقل البشري تقبلها .
فهذا الرجل ابتلي بشرب الخمر . وكان لا يستطيع أن يترك الخمر ابدا .

وفي معركة القادسية واذا هم في مرحلة التمهيد للحرب ‘ ذهب هذا الفارس وشرب الخمر .

وسمع به سعد ابن ابي وقاص ‘ فوضعه في القيد وحبسه في خيمته .. ولما اشتد القتال أخذ يصرخ ويريد فكه من القيود لكي يحارب .

فسمعته امرأة سعد ابن وقاص وطلب منها فرس سعد بن ابي وقاص .. فوافقت وأطلقت سراحه واعطته الخيل . فذهب وبلي بلاءا حسنا .

ثم رجع ووضع الخيل في مكانه ووضع نفسه في القيد .. فلما عرف سعد بن أبي وقاص قال والله لن اجلدك عن شرب الخمر ابدا . والثاني قال والله لن اشرب الخمر ابدا .. وهنا انتهت القصة ..
فهل هذا يعقل
1_ كيف عندما نادي وهم وسط المعركة سمعته امرأة القائد دون غيرها .. مع العلم أن سعد بن ابي وقاص ليس بالمعركة بسبب مرضه .
2_ طلبه حصان قائد الجيش
3_ كيف استجابت امرأة القائد له بسهولة علي الرغم أن هذا ممنوع
4- كيف لإمرأة القائد ان تكلم شارب الخمر بدون حجاب ، والادهي من ذكر انها فكت قيوده
5_ كيف لسعد بن أبي وقاص يحلف إلا يطبق الحد عليه وهو لم يكن سوي قائد معركة .

وكان أمير المؤمنين في هذا الوقت عمر بن الخطاب رضي الله عنه . فهل يملك سعد بن أبي وقاص شيء من هذا الأمر ؟
وفي النهاية لي مقولة .. الله سبحانه وتعالي خلق لنا العقول لكي نفكر ونفرق بين المعقول والغير معقول .. بين القصص والبطولات الحقيقية والبطولات المزيفة المحرفة …
والله اعلم

شاهد أيضاً

شريف رسمى هو فى أيه ؟!

زمان و احنا في الجامعة و بحكم اننا في اعدادي و ثانوي بنكون في مدارس …