الإثنين , يونيو 8 2020
الزند

أزمة بين القضاء والداخلية بسبب ضبط وكيل نيابة مع فتاة ونادى القضاة يصعد الأمر .

الزند
الزند

الأهرام الكندى
تصاعدت حدة المواجهة بين نادى القضاة من جانب، ووزارة الداخلية من جانب آخر، على خلفية القبض على أحد أعضاء النيابة العامة، بصحبته فتاة داخل سيارته فى وضع مخل بالآداب العامة، حسب إعلان الداخلية، وقال المستشار محمد عبدالهادى عضو مجلس إدارة النادى، فى بيان، إن مجلس الإدارة يعتزم اتخاذ الإجراءات القانونية حول ما أعلنته أجهزة الأمن بالقليوبية.

وقال «عبدالهادى» إن تحقيقات النيابة العامة كشفت عن حقيقة الواقعة التى تتمثل فى حدوث مشادة كلامية بين أحد أعضاء النيابة العامة، وضابط شرطة تطورت إلى مشاجرة، وإن وكيل النيابة كان برفقته خطيبته. وأضاف «عبدالهادى» أن «الغريب فى الأمر، أن تسريب أخبار كاذبة عن أعضاء النيابة العامة يأتى فى تلك الفترة التى باشرت فيها اختصاصها القانونى بتفتيش السجون وأماكن الحجز فى عدد من أقسام ومراكز الشرطة فى مختلف أنحاء البلاد إرساءً لمبدأ سيادة القانون واحترام حقوق الإنسان». فى المقابل، قال مصدر بوزارة الداخلية، إن ما ذكره بيان نادى القضاة عن أن عملية القبض على عضو النيابة العامة، كانت رداً على تفتيش الأقسام والسجون، هو أمر «يدعو إلى الضحك». وذكر مصدر قضائى أن الواقعة ملفقة تماماً، وأنه ثبت أن وكيل النيابة كان برفقة خطيبته للتنزه بمناسبة عيد شم النسيم، وأن والدها حضر بصور حفل الخطوبة، وبناءً عليه لم تحقق النيابة العامة مع وكيل النيابة بل اكتفت بالاطلاع على مذكرة مقدمة منه يثبت فيها أقواله عن نشوب مشادة بينه وبين الضابط، ادّعى بعدها الأخير ضبطه متلبساً بجريمة الفعل الفاضح. وكانت مديرية أمن القليوبية أصدرت بياناً صحفياً أمس الأول أكدت فيه أن الملازم أول طلعت عبدالسلام، الضابط بإدارة الطرق والقوة المرافقة له، لاحظ توقف سيارة بدون لوحات معدنية على جانب الطريق بمكان مظلم وتبين أن بداخلها شاباً وفتاة فى وضع مخل بالآداب العامة، وطلب تحقيق شخصيتهما لكن الشاب رفض بشدة مقرراً شفاهةً بأنه عضو بالنيابة العامة، واعتدى على الضابط والقوة المرافقة بالسب والقذف.

شاهد أيضاً

إنفراد الأهرام ” عودة الاجتماعات لدور العبادة” في أونتاريو بسعة 30% من سعتها.

الأهرام الكندي: ننفرد بنشر الأخبار السعيدة لكم عن عودة الصلاة في الكنائس والمساجد والمعابد ومختلف …