السبت , يونيو 6 2020
المهندس نادر صبحى

" بالمستندات حق الشعب اختيار راعية و نطالب جميع اساقفة الايبراشيات التطبيق."

 المهندس نادر صبحى
المهندس نادر صبحى

بقلم المهندس… نادر صبحى سليمان.
اصدرت مطرانية السويس امس 17 ابريل 2015 بياناً رسمياً لشعب الايبراشية بتزكية الشماس “مجدى سمير ملقى” لرسامتة كاهناً على كنيسة القديسة العذراء مريم و هذا بعد استطلاع رأى الاباء الكهنة و الخدام و الخادمات و مجلس الكنيسة . و اشارت المطرانية فى بيانها الموجهة لشعب الكنيسة انه تم تحديد فترة بداية من تاريخ صدور هذا البيان الى يوم 26 ابريل 2015 ليتقدم الشعب ان كان هناك علية اعتراضات التى تخص شخصة او سلوكة و افادة المطرانية باى شكل من الاشكال سواء كتابة او شفاهة و لكن بالدليل الذى يثبت صحتها. الى هنا انتهى بيان نيافة الانبا بموا اسقف السويس لشعب الكنيسة.
و بناءاً عليه نطالب جميع اساقفة الايبراشيات العمل بالمثل ..حيث يتم رسامة الكثير من الكهنة فى خلال هذه الاعوام الاخيرة و يوماً بعد يوم بالوساطة و المحسوبيات و صلة القرابة للاشخاص الى احد الكهنة او صلة الصداقة و هم فى حقيقة الامر لا يعلمون و لا يدركون نهائياً ما مدى مسئولية الخدمة و ما معنى كلمة راعى لشعب كنيسة يؤتمن علية ..و بالتالى تكون الاعقاب وخيمة و التقصير فى حق الرعية و يصبحون رعاة يرعون انفسهم و يصبحون سبب عثرة لشعبهم و هم يصبحون حقاً كما قال عنهم الكتاب فى حزقيال النبى.وَيْلٌ لِرُعَاةِ إِسْرَائِيلَ، الَّذِينَ كَانُوا يَرْعَوْنَ أَنْفُسَهُمْ. أَلاَ يَرْعَى الرُّعَاةُ الْغَنَمَ؟ حز34: 3 تَأْكُلُونَ الشَّحْمَ، وَتَلْبَسُونَ الصُّوفَ وَتَذْبَحُونَ السَّمِينَ، وَلاَ تَرْعَوْنَ الْغَنَمَ. حز34: 4 الْمَرِيضُ لَمْ تُقَوُّوهُ، وَالْمَجْرُوحُ لَمْ تَعْصِبُوهُ، وَالْمَكْسُورُ لَمْ تَجْبُرُوهُ، وَالْمَطْرُودُ لَمْ تَسْتَرِدُّوهُ، وَالضَّالُّ لَمْ تَطْلُبُوهُ، بَلْ بِشِدَّةٍ وَبِعَنْفٍ تَسَلَّطْتُمْ عَلَيْهِمْ..حز34: 5 فَتَشَتَّتَتْ بِلاَ رَاعٍ وَصَارَتْ مَأْكَلاً لِجَمِيعِ وُحُوشِ الْحَقْلِ، وَتَشَتَّتَتْ. حز34: 6 ضَلَّتْ غَنَمِى فِى كُلِّ الْجِبَالِ، وَعَلَى كُلِّ تَلٍّ عَالٍ، وَعَلَى كُلِّ وَجْهِ الأَرْضِ. تَشَتَّتَتْ غَنَمِى وَلَمْ يَكُنْ مَنْ يَسْأَلُ أَوْ يُفَتِّشُ. حز34: 7 فَلِذلِكَ أَيُّهَا الرُّعَاةُ اسْمَعُوا كَلاَمَ الرَّبِّ: حز34: 8 حَيٌّ أَنَا يَقُولُ السَّيِّدُ الرَّبُّ، مِنْ حَيْثُ إِنَّ غَنَمِى صَارَتْ غَنِيمَةً وَصَارَتْ غَنَمِى مَأْكَلاً لِكُلِّ وَحْشِ الْحَقْلِ، إِذْ لَمْ يَكُنْ رَاعٍ وَلاَ سَأَلَ رُعَاتِى عَنْ غَنَمِي، وَرَعَى الرُّعَاةُ أَنْفُسَهُمْ وَلَمْ يَرْعَوْا غَنَمِى.
اخيراً:- الى جميع اساقفة و كهنة و خدام الايبراشيات اتركوا الشعب يختار راعيهم و ارفعوا ايديكم عنهم .. و خالص الشكر و التقدير و المحبة لابينا الاسقف الانبا بموا اسقف السويس على الامانة و حرصة على ارساء قاعدة من حق الشعب اختيار راعية.

نادر

شاهد أيضاً

د. عاطف المصري

الأهميه والأولويه

قد نري في كثير من الأحيان ان لم يكن دائما أشخاص لاقيمه لهم بجميع المقاييس …