الثلاثاء , يونيو 9 2020

التفخيد ثقافة شعب!!

بقلم .. ياسر العطيفى
يبدوا أننا نحتاج لثورات وثورات كي نغير ما نحن فية من واقع عبثي ولكن تلك المرة نحتاج ثورات على الضمير المصري!!
الضمير اللذي جعلة الله لنا جهاز تحذير وإنذار ولكننا تفننا كمصريين بوضع التاتش بتاعنا وإسكاتة وإخمادة بل وتغييبة!!
تلك مقدمة إستهلالية أردت ان أبدأ بها هذا الموضوع الهام والذي يمس قطاع عريض من أبناء محافظتي الأقصر،بل موضوع يمس كل بيت وأسرة أقصرية!!
أقرت وزارة التموين منظومة الخبز والدقيق من أول أبريل2015 في محافظة الأقصر وهابت بالمواطنين بها التوجة لمكاتب التموين لإضافة المواليد للحصول على الخبز هذا الشهر او الدقيق بداية من الشهر القادم،وتوجة العديد من المواطنين لمكاتب التموين ليفاجئوا بأنهم يطالبون بدفع 5جنيهات مقابل دوسية (إجباري)لملىء البيانات دونما الحصول على اى ايصال رسمي يفيد بالحصول او تسديد تلك الرسوم التى هي بالطبع غير قانونية!!ماشي يا سيدي الناس بتقول نمشي حالنا ونشترى الدوسية ونملى البيانات ونخلص!! تيجي يامؤمن تقدم الدوسية في التموين يقولولك سلمه لبقال التموين بتاعك!!طب ليه يا جدعان يقولك هو النظام كده!!وده طبعاً عشان البهوات اللى على المكاتب في التموين ميرهقوش نفسهم فأسهل طريقة إتباع مبدأ(زوح الزبون)-تروح تقدم الدوسية لبتاع التموين يقولك 5 جنيه!!يا جدعان إيه حكاية ام الخمسه جنية اللى بتلف ورانا فكل مكان دى!!يا سيدي انا دفعت فى التموين هناك!!طيب ماشي،أمتى بقي هيضافوا يقولك الشهر اللى جاى،بعد ما يكونوا طيروا شهر كامل من دعمك المستحق ليك يا مواطن!! ليه؟يقولك النظام كده، اللى جاى بقى يا حضرات هو الأخطر واللى احب أبشركم بيه إن النظام مش كده خالص،وإن النظام خاضع لأهواء ورغبات وتكبير دماغ وتفخيد موظفين كسلانين يشوفوا شغلهم،لو روحتوا لبتوع التموين هتلاقوا اوراقكم مكومة هناك فى كراتين ولسه مرحتش مكاتب التموين عشان تتثبت اوحتى ما نزلتش على المكن وحتى الدوسيهات اللى قدمتوها فيها احتمال كبير متلقوهاش،ومتسألونيش ليه!!واللذيذ كمان إن فيه ناس من أول الشهر نزلت اولادها وبتصرف عيش والدنيا بييس ولذيذة وبرضوا متسألونيش لية!!؟؟وعادى جدا تروح مكتب التموين وتلاقي الناس هناك مسكالها شويه ارقام بطايق للمعارف والحبايب والقرايب وتجي تقولهم وأنا !!يقولك على بقالك !!! إلي متى سنظل في سياسة إستحمار العقول للناس تلك!!وتغييب كل ضمير وأمانة،يجب أن يعي كل موظف حكومي في هذا البلد أنه موجود لخدمة الناس لا للتكشير والعبوس في وجوههم والإستعلاء في التعامل معهم بل والكذب والتضليل على الناس أيضاً
(إن الله يأمر بالعدل والإحسان) العدل وهو العمل،الإحسان هو إتقان العمل والتجويد والتحسين فيه، ولا تنسوا قول الله عز وجل (وقفوهم إنهم مسؤولون) والله لتسألون عن تضييع حقوق الناس اللتى من المفترض أنكم مستأمنون عليها،وستسألون على الكذب عليهم وتضليلهم!!
أحببت ان أقول لكم لا تدعوا احداً يستخف بعقولكم ويتعب أقدامكم ويرهق كاهل أسركم،لأن هذا البلد لن ينصلح حالة إلا إذا علم الجميع مالهم من حقوق فيأخذوها،وما عليهم من واجبات فيوفها حق كفايتها

شاهد أيضاً

د. عاطف المصري

بدون تطبيل

سبق وعلمنا أن القياده السياسيه رصدت مبلغ مائة مليار جنيها لأزمة كورونا و ظلت تنادي …