الإثنين , يونيو 8 2020

مجلة أمريكية تضع ملك السعودية وعامل سودانى وزعيم بوكو حرام ضمن 100 شخصية مؤثرة لهذا العام .

الاهرام الكندى
نشرت مجلة “تايم” الأمريكية قائمتها السنوية لأهم مئة شخصية مؤثرة في العالم في مختلف الحقول والمجالات، الأعمال والتجارة والريادة والفن والسياسة. وقد دخلت أسماء عدة من العالم العربي في القائمة، بينها عامل إغاثة من السودان وملك السعودية والرئيس التونسي.

وتقول المحررة في المجلة نانسي غيبس إن كل شخصية مؤثرة كتبت عنها شخصية سياسية، أو من الحقل الذي تعمل فيه، فالملك عبد الله الثاني هو من كتب عن العاهل السعودي، حيث قال إن خادم الحرمين الشريفين يحمل معه أفضل المميزات والتقاليد التي تؤهله لقيادة المملكة.

وأضاف أن “جلالته قد عمل منذ كان صغيرا إلى جانب قادة السعودية لبناء البلد. وينسب إليه فضل بناء العاصمة الرياض، وتحويلها إلى مدينة حديثة عالمية. كما أن تكريس الملك سلمان نفسه لخدمة الدين هو أمر يحمله في قلب واجباته تجاه الأمة المسلمة. واليوم يقوم رجل المبادئ بتقديم تجربته وحكمته في هذه المرحلة الحرجة من التاريخ لخط مسار إلى الأمام، ليس من أجل المملكة العربية السعودية وشعبها فقط، بل للمنطقة والعالم كله”.

ويشير التقرير، الذي اطلعت عليه “عربي21″، إلى أن مراسل شبكة “أن بي سي” أيمن محي الدين كتب عن سيرة الرئيس التونسي الباجي قايد السبسي، حيث تحدث عن تونس مهد الربيع العربي، وانتخاب السبسي العام الماضي والتحدي الإرهابي الذي تواجهه البلاد، مشيرا إلى أن الأمر يعود للسبسي كي يهزم الإرهاب دون التنازل عن وعود الثورة.

وتبين المجلة أن باراك أوباما جاء في المرتبة 53، أما المرشحة الديمقراطية المتوقعة هيلاري كلينتون فجاءت في المرتبة 67، وجاء رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في المرتبة 65، وكتب عنه في القائمة رئيس الوزراء السابق إيهود باراك، حيث دعاه إلى أن يضمد جروح الانقسام في المجتمع الإسرائيلي، التي حدثت أثناء الحملة الانتخابية الأخيرة، وكذلك لأن يقوم بإصلاح علاقته مع باراك أوباما، والعمل مع المعتدلين في المنطقة من أجل مواجهة الإرهاب.

ويذكر التقرير أن القائمة ضمت زعيم حركة بوكو حرام أبا بكر شيكاو، وكتب عنه قائد القيادة المركزية الأمريكية السابق في أفريقيا كارتر هام.

وتستدرك المجلة بأنه بالرغم من أن اسم الزعيم النيجيري ليس معروفا في أمريكا، لكنه معروف في نيجيريا، حيث يعتقد أنه قتل أكثر من عشرة آلاف مدني، وأعلن البيعة أخيرا لزعيم تنظيم الدولة في العراق والشام أبي بكر البغدادي.

ويلفت التقرير، الذي ترجمته “عربي21″، إلى أنه قد جاء في المرتبة 32 رئيس كوريا كيم يونغ أون، الذي قال كاتب سيرته إنه يحمل مظاهر الديكتاتورية كلها، رغم ما يبدو عليه من مظاهر حداثية. ويرى أن مستقبله ليس مؤكدا بعد خسارته الرأي العام في بلاده. وجاءت زعيمة الجبهة الوطنية الفرنسية مارين لوبين في المرتبة 46. وتجد الكاتبة فيفيان وولت من مكتب “تايم” في باريس أن تقدم لوبان نحو قصر الإليزيه لن يوقفه سوى صحوة النخبة الفرنسية من غفوتها.

وتفيد المجلة بأنه حلّ في المرتبة الـ 55 وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف. ويرى الكاتب روبن رايت أن ظريف في وضع جيد لبناء جسر بين الثوريين والعالم.

ويورد التقرير أن قائمة أهم مئة شخصية مؤثرة في العالم ضمت رؤول كاسترو، حيث حلّ في القائمة 83، وجاءت سفيرة الولايات المتحدة في الأمم المتحدة سامنثا باور في المرتبة 44. وجاء في المرتبة 61 الرئيس الصيني تشي جين بينغ، ويعد الرئيس الصيني الأقوى منذ دينغ تشياو بينغ، وربما أصبح أقوى رئيس يحكم الصين منذ ماوتسي تونغ.

وتكشف المجلة عن أن الرئيس الإندونيسي جوكو ويدودو، الذي جلب الشباب والحيوية لرابع دولة في العالم من ناحية عدد السكان، قد جاء في المرتبة 53، وقد صعد للسلطة من مراتب متواضعة.

وينوه التقرير إلى أن القائمة ضمت الرئيس النيجيري محمد بخاري في المرتبة 72. وفي المرتبة 62 جاء الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، أما أنغيلا ميركل فقد جاءت في المرتبة 60، وكتب عنها الرئيس الأوكراني بيترو بورشينكو. وكتب أوباما عن رئيس الوزراء الهندي نيرندرا مودي، الذي قال إن الأخير يعترف بأن هناك مليار هندي ناجحين قد يكونون نموذجا للعالم.

وتختم “تايم” تقريرها بالإشارة إلى أنه بالإضافة إلى الشخصيات السياسية جاء عامل الإغاثة من أم درمان مصطفى حسن في المرتبة 52. وقد كتب عنه وزير الخارجية البريطاني السابق ديفيد ميلبياند قائلا إن مصطفى وغيره من العاملين في مجال الإغاثة يؤكدون إيماننا بالإنسانية، وأضاف أنه “بطل يجعل العالم مكانا أجمل”. وضمت القائمة أسماء في عالم الفن والرواية والنجومية والعمل العام.

شاهد أيضاً

العالم ينتظر 400 مليون جرعة تطعيم للوقاية من كورونا سبتمبر العام الحالي ..

كتبت / أمل فرج بين موجة الأخبار المتأرجحة بين الأمل تارة و الذعر تارة ، …