الأربعاء , أغسطس 26 2020

وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف : إن "خروج المسيحيين من الشرق الأوسط يضر بالمجتمعات العربية والمنطقة برمتها".

وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف

الاهرام الكندى

قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، إن “خروج المسيحيين من الشرق الأوسط يضر بالمجتمعات العربية والمنطقة برمتها”.

وأضاف خلال حفل أقيم في العاصمة الروسية موسكو بمناسبة عيد القيامة، أمس الإثنين: “في الآونة الأخيرة يزداد قلقنا من تدهور الوضع في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا؛ حيث تتسع دائرة الأزمة، وتصعد موجة التطرف والإرهاب. ويعاني السكان المسيحيون من ذلك كثيرا”.

وأوضح أن “المسيحيين يتعرضون لعمليات قتل ونهب واختطاف، إذ يتم طردهم من وطنهم عمليا”.

وتابع أن “العديد من هؤلاء المسيحيين يتطلعون إلى روسيا بحثا عن الحماية”. وقال “من الواضح أن خروج المسيحيين من الشرق الأوسط يأتي بعواقب سلبية للغاية، بالنسبة لتركيبة المجتمعات العربية، ولمستقبل المنطقة بشكل عام، وفيما يخص أيضا الحفاظ على التراث التاريخي والروحي العالمي”.

وأضاف أن “روسيا أبلغت شركاءها الدوليين قلقها بشأن وضع المسيحيين الشرقيين بشتى صيغ الاتصال، وعلى المستويات كافة”.

شاهد أيضاً

ميسي يطلب الرحيل رسميا ..

متابعة / أمل فرج أخطر الأرجنتيني ليونيل  ميسي ، لاعب برشلونة الإسباني، إدارة ناديه برغبته …