الخميس , أغسطس 11 2022

شاهد رد فعل إسلام البحيرى بعد وقف برنامجه واتهامه بإزدراء الدين .

الأهرام الكندى
شهدت قضة الإعلامي إسلام بحيري، مقدم برنامج “مع إسلام”، على فضائية القاهرة والناس، تطورات متسارعة خلال الأيام الماضية، ما بين الإعلان عن إيقافه، ثم نفي ذلك، ثم تأكيده.

وأخيرًا، أعلن “بحيري” عن توقف برنامجه، محذرًا مما وصفها بـ”الأيام السوداء القادمة”، كما أعلنت قناة القاهرة والناس، التي تبث البرنامج، عن إيقافها له، “احترامًا للأزهر”. يأتي هذا، عقب تحرك دعوى قضائية ضده، تم تحديد جلسة لها.

وقال “بحيري” في تدوينة عبر صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”: “من غير تفاصيل، لإني مش هقدر أشرحلكم الأهوال والمهازل اللي بشوفها.. البرنامج اتوقف لخلافات بيني وبين القناة. مش هشرح تفاصيل دلوقتي، بس يومين وهكتب كل شيء”.

وأضاف: “عايز أقولكم: غير الصحافة الموجهة والنهش والقضايا والتعابين والكلاب اللي بتنبح، كلمة واحدة فقط: احنا رجعنا لورا أوي أوي أوي، والجاي أسود من أي تصور”.

من جانبها، أصدرت قناة القاهرة والناس، بيانًا أوضحت فيه أسباب إيقافها للبرنامج، قائلةً: “إعلاءً للمصلحة الوطنية، واحترامًا لفصيل كبير من الشعب المصري، واستجابة للإمام الأكبر للأزهر الشريف في تحكيم العقل، عندما يتناول الإعلام مسائل الدين”.

وأضاف بيان القناة، أنها لا تشجع “المناظرات أو حتى البرامج التي تفرق بين المسلم وأخيه المسلم، بعد ما أثبتته من نتائج سلبية على المجتمع”، مستفيضة: “لندع علماء الدين، وعقول الأمة المستنيرة، هي التي تتصدى لقضية تجديد الخطاب الديني، بعيدًا عن الإعلام المرئي، الذي يسعى بطبيعته إلى الإثارة والجدل، حفاظًا على وجه الإسلام الصحيح”.

هذا، وحددت محكمة جنح أول 6أكتوبر، جلسة 30 مايو القادم، لبدء محاكمة إسلام بحيري، وطارق نور (مالك القناة) بتهمة ازدراء الأديان، وذلك بعد البلاغ المقدم فيهما، من أحد المحامين

 

شاهد أيضاً

أونتاريو تعلن عودة ارتفاع أسعار البنزين مجددا بعد انخفاض كبير

كتبت ـ أمل فرج كانت أونتاريو قد أعلنت انخفاضا لأدنى مستوى، خلال الأيام القليلة الماضية، …