الأحد , نوفمبر 10 2019
الرئيسية / أخر الاخبار / العبور تواصل حملتها الموسعة لإزالة المخالفات ..

العبور تواصل حملتها الموسعة لإزالة المخالفات ..

كتب_محمد عبدالواسع:
واصلت مدينة العبور، حملتها الكبرى لإزالة المخالفات، والقضاء على ظاهرة الإشغالات والمخالفات البنائية العشوائية، وذلك فى إطار تعليمات الدكتور مصطفى مدبولي، وزير الاسكان، بضرورة الحفاظ على الطابع الجمالي للمدن الجديدة، حيث قام الجهاز بالتعاون مع شرطة التعمير، فى تنفيذ قرارات إزالة للإشغالات امام المحال ، وغلق لمحال أخرى تعمل بدون ترخيص أو مخالفة للنشاط ، وكذا مخالفات قانون البناء الموحد، المتمثلة في زيادة النسبة البنائية ، فضلا عن تحويل الدور الأرضي إلى تجاري أو إداري، بالمخالفة لاشتراطات التخصيص ورخصة البناء.

ونجح جهاز المدينة بالتعاون مع شرطة التعمير ، فى تنفيذ القرار الإداري، رقم (471 ) لسنه 2012، بخصوص الإخلاء الإداري لمنطقة انتظار السيارات الكائنة على المساحة المحصورة بين الطريق الرئيسى للمدينة والسور الخاص بمشروع الجولف سيتى، حيث تم إزالة كافة التعديات الموجودة على تلك المساحة، ملك الدولة، والتى تبلغ ما يقرب من 51 ألف مترا، والتى تم سحبها من إحدى الشركات، نظراً لعدم قيامها بسداد المستحقات المالية لهيئة المجتمعات العمرانية الجديدة، والتى تبلغ ما يقرب من 14 مليون جنيه، على أن يتم إعادة طرح للمنطقة مجددا خلال المرحلة المقبلة.

وعلى صعيد آخر، شهد جهاز المدينة، أمس إقبالا شديدا لبيع ٢٥ محلا تجاريا بالأحياء المختلفة، وذلك بالمزاد العلنى، وصلت قيمتها إلى ٨ ملايين جنيه.
وقال المهندس أمين غنيم، رئيس جهاز المدينة، إن الأنشطة التى تم طرحها هى صيدلية – كافيتريا – مكتبة – سوبر ماركت – أدوات كهربائية – مستحضرات تجميل – ملابس – خضراوات – مجمدات ، وبمساحات تبدأ من 17 إلى 34 مترا، وتم طرحها فى الأحياء الترفيهية – الشباب – المستقبل – امتداد الحى الثانى .
وأضاف غنيم : شهدت جلسة المزاد، إقبالا شديدا، حيث وصل سعر المتر إلى 60 ألف جنيه، للصيدلية الوحيدة التى تم طرحها، بمنطقة إسكان الشباب ال70 مترا، وهو أعلى قيمة فى تاريخ أحياء المدينة، مؤكدا أن بيع هذه المحال بأنشطة مختلفة، تأتى فى إطار تطوير وتنمية المدينة، التى تشهد طفرة كبرى حاليا.

شاهد أيضاً

أسرة طالبة الصيدلة تفجر مفاجأة من العيار الثقيل داخل النيابة

 خرجت منذ  لحظات جنازة الطالبة شهد  أحمد  طالبة كلية الصيدلة  وسط هتافات من المشيعيين   …