الخميس , أغسطس 11 2022

أزمة دبلوماسية بين السودان وكندا .

الأهرام الكندى
استدعت وزارة الخارجية السودانية، اليوم ، القائم بالأعمال الكندي بالخرطوم وأبلغته إدانتها الشديدة ورفضها للبيان الصادر من وزارة الخارجية الكندية في العشرين من الشهر الجاري والذي يشكك في نزاهة الانتخابات.

ونقل مدير عام إدارة العلاقات الثنائية والإقليمية بالإنابة للقائم بالأعمال الكندي السفير علي الصادق، أن “الانتخابات شأن سوداني خالص يقرر فيه السودانيون ولا دخل لأي دولة أو جهة أخري به، فضلاً عن أن السودان لا يتدخل في تقييم ونزاهة وشفافية الانتخابات في الدول الأخرى”، بحسب وكالة الأنباء السودانية (سونا).

وذكر الصادق للقائم بالأعمال الكندي أن الانتخابات تمت مراقبتها من قبل أكثر من 225 مراقباً من المنظمات الإقليمية والدولية والمهتمين بالشأن السوداني، ولم تذكر أي من هذه الجهات أن الانتخابات شابها شائب، كما ذكرّه بأن عليه كسفير لبلاده بالخرطوم نقل الحقائق والتطورات الجارية في البلاد سياسية كانت أو اقتصادية أو غيرها بنزاهة وحيدة، كما أن عليه أن يركز جهوده على تطوير العلاقات الثنائية بين بلاده والسودان ومساهمة بلاده في حل المشاكل التي تعترض طريق التنمية والاستقرار في السودان.

ووعد القائم بالأعمال الكندي بنقل ملاحظات وزارة الخارجية إلى حكومته.

كان السودان شهد انتخابات عامة (رئاسية وبرلمانية ومحلية) في الفترة من 13 إلى 16 من الشهر الجاري، وأعلن فوز الرئيس عمر البشير في انتخابات الرئاسة بحصوله على 94 % من أصوات الناخبين.

شاهد أيضاً

مهنة محرمة على الأقباط

تحدثت الكاتبة الصحفية حنان فكرى العضو الأسبق لمجلس إدارة نقابة الصحفيين المصرية عن مهنة محرمة …