الأربعاء , أغسطس 17 2022

أقباط يستغيثون بفضيلة شيخ الأزهر فهل يستجيب .


الأهرام الكندى
وصل الاهرام الكندى أستغاثة من عدد من الاقباط بستغيثون فيها بفضيلة شيخ الازهر الدكتور أحمد الطيب ننقل لكم مضمونها كما وردت لنا
مضمونها كالاتى
بخصوص شيخ بدار الإفتاء المصرية…
أنة في يوم 7.8.2014 توجهنا إلي دار الإفتاء بالازهر وتقابلنا مع أحد الشيوخ المسئول عن استخراج شهادات إشهار الإسلام وأعلمناه بأن البنت ( مارينا لويس شكرالله تواضروس عبد النور ) مخطوفة منذ تقريبا شهرين ومحرر لها محضر رقم 4686 إداري سمالوط المنيا وها اوراق القضية وفي ناس طالبة فدية… ومحبوسين علي ذمة القضية… وهناك شيخ تم القبض عليه اليوم أيضا لتورطة معهم في الخطف…. وما دفعنا للجوء إلي هنا ما سمعناه من اقاويل بأن الشيخ هيلجأ إلي الأزهر لاستخراج شهادة اشهار إسلام للفتاة لتبرير موقفة وموقف طالبي الفدية..

وطلبنا منه الأتي:
إن تقدم أحد لإستخراج شهادة إشهار إسلام للفتاة نرجوا إبلاغ الشرطة وتسليمه لها…. فأجابنا: ب ( حاضر ) وأخذ صورة بطاقة عم الفتاة ويدعي فوزي شكراللة…. وقال:( علي اتصال ) ….
وبعد ذلك فوجئنا ان شهادة الإشهار استخرجت!!! لماذا يا فضيلة شيخ الأزهر… هل هذا الشيخ يساعد المجرمين علي تبرير جرائمهم… وليس وحدة فقط وانما اجهزة الامن ايضا والنيابات لماذا يأخذوا بشهادة ورقية ويتناسوا جريمة الخطف وطلب الفدية واختطاف البنت وهي قاصر وما بُني على باطل فهو باطل… أليس من الممكن أن يكونوا قد اعتدوا عليها جنسيا… وصوروها وخدروها وووووو…… وخوفوها وووو….. وهي فتاة امية بتفك الخط.
هذا بلاغ منا إلي سيادة النائب العام للتحقيق فية أيضا..
وقد اكدنا هذه المقابلة. بإرسال تلغرافات إلي الازهر ودار الإفتاء، وإلي رئيس قطاع الأمن بالازهر ، ومعنا النسخ ، ومع ذلك تم استخراج شهادة الإشهار.
أين الدولة من كل هذه الاهانات؟!!! أين الدولة يا سيادة الرئيس السيسي اننا نعيش غرباء في وطننا ، نعيش بلا كرامة نعيش مأساة ، ولا احد يسمع لنا ، لا حياة لمن تنادي!!
صدقونا احنا اكتر بشر علي وجه الارض بنحب مصر، وكلامنا ده من كثرة الظلم.
يا سيادة الرئيس عبدالفتاح السيسى….. أين انت لتنقذ ابنتنا؟!

شاهد أيضاً

حاكم أونتاريو يبتلع نحلة في مؤتمر صحفي في مشهد أثار ضحك الحاضرين

أمل فرج تعرّض دوغ فورد ـ حاكم مقاطعة أونتاريو الكندية ، لموقف غريب، ومثير للضحك؛ …