الجمعة , ديسمبر 3 2021
مبارك

فى يوم ميلاده الـ87 مبارك بين سنوات الشموخ والانكسار

بقلم : شنوده حبيب
14 اكتوبر 1981 مبارك يبكي جاء قدرى أن أقف مكان البطل محمد أنور السادات
أعيد انتخابه رئيساً للجمهورية خلال استفتاء علي الرئاسة في أعوام 1987 و1993 و1999 و2005 لخمس فترات متتالية وحسب تصنيف فورين بوليسي الأمريكية يحتل مبارك المركز 15 في قائمة فورين بوليسي (أسوء السيئين) لعام 2010 حيث تعتبره فورين بوليسي “حاكم مطلق مستبد يعانى داء العظمة وشغله الشاغل الوحيد أن يستمر في منصبه، وفى 25يناير بدات موجات التظاهر ضد مبارك وفى 10 فبراير تم تفويض نائبه السيد عمر سليمان لادارة البلاد لكن هذا لم ينهى الاحتجاجات ويذكر لمبارك العنيد انه فضل مصلحة البلد وفي يوم 11 فبراير 2011، سلم الحكم للمجلس العسكرى وبدأت رحلة مبارك بين شرم الشيخ والسجن والمستشفيات والمحاكمات الى البراءة
رغم كل ماكان لكن مبارك واحد من ابطال اكتوبر اكمل مسيرة السلام ولم يفرط فى شبر من بلده
مبارك حاول ان يكون رئيس جيد للبلاد خلال اول عشر سنوات من حكمه لكن الامر لم يستمر مع طموحات سوزان وفساد علاء واحلام جمال فى الحكم
اليوم مبارك وانصاره يشعلوا 87 شمعة احتفالاٌ بميلاده
اليوم مبارك واولاده خارج السجن فهل آن للمصريين ان يتصالحوا معه؟
اعتقد ان مبارك اصبح حالة جديدة من الانقسام بين المصريين …

شاهد أيضاً

لفظة فرعون هى لقب وليست اسما ( 3 )

واذن فقد تبين لنا ان كلمة ” فرعون ” هي لقب دون ادني شك خاصة …