الأحد , نوفمبر 10 2019
الرئيسية / مقالات واراء / السياحة فى الأقصر الى أين ؟
ايهاب صبرى

السياحة فى الأقصر الى أين ؟

ايهاب صبرى
ايهاب صبرى

بقلم .. أيهاب صبرى
منذ نعومة اظافرنا ونحن نسمع الجملة الشهيرة ( السياحة تمرض ولا تموت ) وبالفعل مرت السياحة بعدة أزمات اشهرها مذبحة البر الغربى عام 1997 مما ادى الى تراجع معدلات السياحة الى ادنى مستوياتها ولكن رويدا رويدا تعافت واستردت كامل عافيتها فى مطلع الآلفية الجديدة الى ان تصاعد المنحنى الى اعلى مستوياتها فى عام 2005 وهكذا صعود وهبوط طفيف لا يؤثر تاثيرا ملموس على اقتصاد الدولة ومعدل دخل الافراد اما عن فترة ما بعد ثورة 25 يناير فالوضع اصبح خطيرا بشكل لا يجب السكوت عليه وبدلا من ان تمرض السياحة بالشكل الذى كنا نعرفه من قبل وجدنا سياحة مصر فى غرفة الانعاش والسياحة الاقصرية على وجه الخصوص اصبحت فى حالة احتضار لذا وجب على الدولة ايجاد بدائل جذرية لتعويض هذا القطاع العريض المتضرر من جراء توقف السياحة فترات كبيرة ومع عودة الصعود تكون الاعداد ضعيفة جدا . ولا يخفى على احد ان الاقصر تحديدا لن تستطيع النهوض الا اذا أوجدنا بدائل اخرى مثل انشاء مصانع لاستيعاب وخلق فرص عمل لجزء من العاملين بالسياحة .
ومن هذا المنبر اناشد المسئولين على كافة المستويات بالنظر الى شباب مدينة الاقصر لان الوضع عن جد خطير . الا هل بلغت اللهم فاشهد .

شاهد أيضاً

الموالد الدينية و أرباب البيزنس

بقلم / محفوظ مكسيموس عندما تسيطر الشيزفرونيا علي عقول رجال الأمن و رجال الدين تتجلي …