الثلاثاء , نوفمبر 9 2021
وليد محجوب

بلدتى القديمة ..

وليد محجوب
وليد محجوب

الشاعر.. وليد محجوب ..
اسافر اليها كل حين*
كلما يأخذنى الشوق والحنين*
إنها بلدتى القديمة*
على ضفاف النهر الحزين*
إنها قريتى الصغيرة*
ذات الخمائل الجميلة*
على أغصانها تسمع*
فتجد عصافيرا صغيرة*
تغرد فى الصباح*
وفى المساء باصوات شجية*
وتراها صاخبة المكان*
وليس بالإمكان السكينة*
وترى الزحام على*
أطراف هذه المدينة*
ثم تجد الأطفال*
تبطئ وتسرع حينا*
اسافر إليها كل حين*
كلما يأخذنى الشوق والحنين*
إنها بلدتى القديمة*
على ضفاف النهر الحزين*
[email protected]

شاهد أيضاً

أطفالُ بلادي لا تنامُ…؟

بقلم المحامي نوري إيشوعإنقضتْ أعواماً و أطفال بلادي لا تنامفجروا مدارسهم، بعثروا أحلامهمحرقوا دفاترهم، كسروا …