الثلاثاء , أغسطس 16 2022
أنس النشوان

مقتل أخطر إرهابى سعودى داخل داعش والتنظيم ينعيه.

أنس النشوان
أنس النشوان

الأهرام الكندى
أسفرت المعارك التي شنها تنظيم «داعش» على قرى في ريف حمص الشرقي في سورية أول من أمس ، عن مقتل القيادي السعودي أنس النشوان أحد أبرز المطلوبين أمنياً لوزارة الداخلية السعودية والمدرج اسمه على إحدى قوائمها، كما قُتل في الهجوم، الذي استولى خلاله التنظيم على قرية السخنة، أكثر من 70 من الجيش السوري و40 متشدداً من تنظيم «داعش».
ووفقا لصحيفة “الحياة” نعى التنظيم أمس مقتل السعودي النشوان أحد أبرز قادته الشرعيين، خلال هجوم كبير شنه مقاتلوه على بلدات في ريف حمص الشرقي، تمكنوا خلاله من الاستيلاء على بلدة السخنة (300 كيلومتر شمال شرقي دمشق)، إذ تعتبر الأخيرة أول بلدة يستولي عليها «داعش» من النظام السوري منذ دخوله سورية قبل عامين، إذ إن كل المناطق والمدن التي سيطر عليها التنظيم استولى عليها من المعارضة بما فيها الرقة معقل التنظيم.
ويعد النشوان من أخطر المطلوبين أمنياً لوزارة الداخلية السعودية، وتم إدراج اسمه ضمن قائمة تضم 47 مطلوباً كان هو الثالث في لائحتها، ومن أبرز قيادات الصف الأول في تنظيم «داعش» المنضم إليه حديثاً بعد ستة أعوام قضاها في دهاليز جبال خراسان في أفغانستان قبل أن يقرر الانشقاق والانضمام لـ «داعش» في منتصف العام الماضي.

شاهد أيضاً

شرطة أونتاريو تعلن إغلاق الطرق بعد حادث خطير

كتبت ـ أمل فرج أغلقت الشرطة الطرق المحيطة بتقاطع طريق بيرث 140 وخط 91 خارج …