الإثنين , يونيو 15 2020
المفكر إسماعيل حسنى

الحزب العلمانى حزب رأسمالى والعلمانية ليست قضيته الأساسية ويسعى الى تفتيت الصف العلمانى .

المفكر إسماعيل حسنى
المفكر إسماعيل حسنى

الأهرام الكندى
انتقد المفكر العلماني إسماعيل حسني فكرة الحزب العلماني المصري الذي أعلن مؤخرا عن تأسيسه. وقال في تصريح نشره على صفحته على الفيس بوك : رحبنا بقيام حزب علماني يتبنى شرح قضية العلمانية للجماهير المغيبة والمتأخونة ، وتمنينا أن ينأى الحزب بنفسه عن الإنحيازات الأيديولوجية من يمين ويسار حتى يستطيع تجميع العناصر والتيارات المؤمنة بالعلمانية ، وهي مهمة لو يعلمون جليلة ، ذلك على غرار حزب الخضر الألماني الذي قام بتجميع أنصار البيئة والديموقراطية والحقوق والسلام وحقق نتائج مبهرة في زمن قياسي ، إلا أننا فوجئنا بالقائمين على هذا الحزب يعلنون أنه حزبا رأسماليا لا يرحب بالعلمانيين ذوي الإتجاهات المخالفة ، مما يعني أن العلمانية ليست القضية الجوهرية لهذا الحزب ، وأن الأجندة العلمانية ليست أجندته الرئيسية ، وأننا أمام حزب رجال أعمال يسعى من خلال راية العلمانية إلى استقطاب الشباب المؤمن بالحداثة الذي فشلت أحزاب رجال الأعمال الصريحة السابقة والحالية في استقطابه ، وهذا توجه لا يخدم فكرة العلمانية بل يؤدي إلى تشويهها في أذهان العامة ، فضلا عن تقسيم الصف العلماني المفتت أصلا. ولو كان القائمون على هذا الحزب أطلقوا عليه إسما يعبر صراحة عن أجندته الحقيقية كالحزب الرأسمالي العلماني أو حزب المحافظين العلماني لما كان لدينا معه أية مشكلة. نأمل أن يكون الجميع على قدر المسئولية وأن نعمل جميعا على تدارك الأخطاء قبل استفحالها.

شاهد أيضاً

وزارة الصحة تعلن عن أكثر المحافظات إصابة بكورونا… وسط أعلى معدل من الوفيات

فى أطار المتابعة المستمرة من قبل موقع الأهرام الكندى لكل ما هو جديد بشأن فيروس كورونا …