الأربعاء , أغسطس 17 2022
سمر ناجى

السحر الفرعونى حكا

سمر ناجي .. مرشده سياحيه
يعتبر موضوع السحر موضوع شائك فبعض العلماء مؤيدين لهذا الموضوع والبعض الاخر ينفي هذا الموضوع ولكن مما لاشك فيه انه وجد بعض النقوش الفرعونيه والكتابات الهيروغليفيه تدل علي ان القدماء المصريين كانوا يستخدمون السحر وكانه يعتبر شيئا هام عندهم
وأن السحر فى مصر القديمة لم يكن مجرد شعوذة أوممارسات بدائية , و انما هو علم مقدس يتصدى له علماء متخصصون أمضوا سنوات طويلة فى البحث و الدراسة لكى يستطيعوا فى النهاية الوصول الى سر الأسرار و معرفة القوى الخفية التى تنظم الكون .
والاسم الهيروغليفي لكلمة السحر هو “حكا” أي معناه الطاقة “الأزلية أو الأولية” التى تنساب بين “العالم الالهى/السماوى”و بين عالم البشر .
وكان ليس هناك أموات و أحياء , و انما هناك كائنات بامكانها الهيمنة على الطاقة الكامنة فى أسماء الكيانات الالهية (نترو) , و هناك كائنات أقل قدرة على القيام بذلك .
وان المصري القديم كان لا ينظر للكون نظرة عقلانية , و انما كل شئ فى نظره كان حيا نابضا بطاقة سحرية , و كان لكل الأدوات الخاصة بالطقوس (مثل تيجان ملوك مصر) طاقة سحرية .فالمادة و الروح من أصل واحد .
وكان المصرى القديم يطلق على الكتابات المقدسة اسم “باو – رع” (Baou Ra) أى “أرواح رع”

وجاء فى أحدى البرديات المصرية أن “باو – رع” هى طاقة النور التى يحيا بها أوزير اله العالم الاخر
اما بالنسبه للساحر فالساحر هو الرجل الذى “يعرف الأشياء” , أو بمعنى أدق يعرف ما هى القوى الكونية التى تنظم الحياة على الأرض . المعرفة هى المفتاح أو كلمة السر لعلم السحر .وان الجهل يقيد الانسان الى الأرض , و يجعل منه عبدا . يطلع الساحر على أسرار الكون عن طريق الكيانات الالهية , فيتعلم من “شا” (Sha) رب علم الأسباب , و يتعلم من “حو” (Hu) رب الخلق بالكلمة)سحر الكلمة(.
أما بالنسبه للزي الخاص بالساحرفأنه كان زيا خاص جدا وكان عباره عن جلد الفهد اذا كان من سحرة المعبد وممسك بيده عصا سحريه علي شكل ثعبان او مخلوقات اخري وكل عصا كانت تمثل المعبد المنتمي له هذا الكاهن او الساحر
وقد جاء فى أحد الأمثال المصرية القديمة (أحب الكتب , كما تحب أمك(. لم يقف ولع الساحر فى مصر القديمة و شغفه بالكلمة المكتوبة عند حد قراءتها فقط , و انما كان الساحر أيضا “يشرب الكلمة المكتوبة” . فقد كان من طقوس السحر فى مصر القديمة أن يضع الساحر ورقة البردى التى تحمل الكود السحرى فى اناء به ماء و يترك الورقة فى
الماء لبعض الوقت الى أن يتم شحن الماء بطاقة الكود السحرى , و بعد أن يذوب النص فى الماء تماما , يشرب الساحر الماء المشحون بطاقة الكلمة السحرية .
ملحوظه : ما زال التراث الشعبى المصرى يحفظ الكلمة المأثورة “يبلها و يشرب ميتها” , للتعبير عن الحصول على طاقة غير عادية من أحد النصوص المكتوبه
كان المصرى القديم يضع بجانب المومياء لفائف بردى تحتوى علي نصوص تخاطب كائنات من أبعاد أخرى فى الكون , و الهدف من هذه النصوص هو ابعاد قوى الظلام و الطاقات السلبية و منعها من مهاجمة روح المتوفى عند ارتحاله فى العالم الآخر . كانت هذه النصوص السحرية توضع أحيانا بجوار رأس المومياء و أحيان أخرى بجوار الأقدام
ومن قصص السحر المسجلة في الأدب الفرعوني، التي تثبت براعة المصريين القدماء في السحر، قصة أحد الكهنة الذي عرف أن زوجته تخونه، وكان العشيق يحضر ليلا متخفيا ويقابلها، وبعد ذلك ينزلان إلى حمام السباحة.. وجاء الملك لزيارة الكاهن، وأطلعه على أنه سوف يشاهد أعجوبة سحرية ليس لها مثيل، وذهب به إلى حيث يوجد حمام السباحة ليشاهد زوجته وعشيقها داخل الحمام.. وهنا، قام الكاهن بعمل تمساح من الشمع وأطلق عليه بعض التعاويذ السحرية قبل أن يلقيه في الماء ليتحول إلى تمساح ضخم يفترس العشيق في لحظات. وهنا، يجب أن نسجل أوجه الشبه بين السحر وأساليبه لدى الفراعنة والتي حدثنا عنها القرآن الكريم في قصة موسى عليه السلام، حيث كان سحرة فرعون يلقون عصيهم فتتحول إلى ثعابين وحيات، وبين هذا الكاهن الساحر في القصص الفرعوني الذي ألقى تمساحا من الشمع فحوله بالسحر إلى تمساح يلتهم ويدمر.
وفى قصة أخرى، أن الملك «سنفرو» – صاحب هرمي دهشور ووالد الملك «خوفو» – كان يتنزه في البحيرة ومعه الكاهن الأكبر داخل قارب كبير، ويقوم بالتجديف مجموعة من الفتيات الجميلات وهن ينشدن أجمل الأغاني وأعذبها لإدخال الفرحة إلى قلب الملك.. وفجأة، توقفن عن الغناء، وعندما سأل الملك عن السبب، عرف أن رئيسة فريق النساء سقطت منها قلادتها في البحيرة، ولم يعرف الفرعون ماذا يفعل حتى تعود الفتيات للمرح والغناء، ولكن الكاهن أخبر الفرعون بأنه سوف يحل المشكلة وقام بتلاوة تعاويذه السحرية التي جعلت الماء ينشق وتلتقط المغنية قلادتها وتعود الفتيات إلى الغناء ويدخل الفرح والسرور إلى قلب الملك.. أليست قصة شق مياه البحر وعبور موسى وقومه قد ذكرت في القرآن الكريم؟ وها نحن نجد ما يقابلها في سحر الفراعنة، وقد شهد له المولى – عز وجل – في كتابه الكريم بأنه عظيم.
وهناك اسرار اخري عن السحر سوف نتعرف عليها في مقال اخر ان شاء الله

1 2 3

شاهد أيضاً

عزاؤنا واحد ..كنيسة أبو سيفين والمحبة بين الأخوين

اعتصرني الألم وتناوبني الوجع لحريق كنيسة أبو سيفين وليس انا بل كل نفس سوية وكل …