الخميس , أغسطس 11 2022
سالم هاشم

نقابة الأطباء اشتغلت بقانون الجزارين"

سالم هاشم
سالم هاشم

وارتفاع أسعار كشف الأطباء فى المجازر الخاصة بقت نار

“والفقير مغلوب على أمره والحكومة مستشفيات الموت فى خدمة المواطن..
بقلم .. سالم هاشم
عندما يتحول الطبيب من ملك رحمة الى تاجر ..قول على الدنيا ، يا رحمن يارحيم..
نعم فالطب رسالة سامية”والطبيب معالج وليس حرفى يتكسب بمشرطة نقودا ليعيش..
ولو تقولنا بأنها مهنة على المجاز” فشتان بينها وبين اى مهنة أخرى كالدق فى الحديد أو النحت أو حتى الفن الذى يتاجر به..
الطب” حرفة تطبيب ,ومعالجة للجسد الذى خلقه الله ليحوى بداخله الروح ، يحى بهما الإنسان فى راحة حتى قيام ساعته ..
أصحابه :فئة حباهم الله بنعمة تميزت بها عقولهم عن غيرهم “وقد خصهم والقى على عاتقهم تحمل هذه المسئولية التى من شأنها الحفاظ على قوامة الأبدان وصحتها وقائيا أو بالمعالجة” ..
لكن”
إذا دخل الطمع والجشع وتجرد المطبب والمعالج من روحه كملك للرحمة فى الأرض” يكون مثله مثل أى تاجر لا يهمه سوى جمع المبالغ الطائلة وتحقيق الثروة العظيمة” ولو كانت على حساب المريض” ولو كان فقيرا ومعدوم..
نعم.
وما أكثر هؤلاء اليوم فى هذا الوسط “فقد تجرد الكثير إذ لم يكن الكل من السيمات التى كانت تميزه عن غيره ليصبح (حوتا-جزارا) قل ماشئت فلن تبخثهم الوصف..
فمهما نعتنا وصفا فى جشعهم فلن تجد مصطلح يوفى المعنى حقه..
فالذى يتاجر بمهنته” التى تحى وتميت” سببا”فلن تجد أحط منه..
اليوم:
بات الفقير بين سندان غلاء المعيشة وبين مطرقة المرض وتكاليف علاجة الباهظة” والتى تعدت قدرات المواطن البسيط لا المعدوم الفقير فقط..
وعندما يعلو صوت أو تصرخ حنجرة مستغيثة ترد الحكومة (روحوا المستشفيات الحكومية) وما أدراك ما المستشفيات الحكومية وما تمتاز به من عناية ونظافة واهتمام
لدرجة انك لو خلعت ضرسك تعود محمل بفيروس سى أو اى مرض معدى طبعا قسم الأسنان أبسط قسم..
فما
بالكم بباقى الأقسام” ناهيك عن معاملة العمال والممرضين قبل نظرة الإشمئزاز والقرف من الأطباء عندما يأتى دورك بعد ساعات” وتدخل وقبل ان تلتقط أنفاسك ،تطرد بحجة الزحمة” فتعود بورقة مدون عليها علاج كتب بطريقة عشوائية دون كشف (بالنظر) والحصول عليه من الصيداليات الخاصة لا الحكومية ..
واذا كان معاك حق العلاج اشترى وان ما كانش فنام يا مسكين واحبس دموعك “اتحمل”
هاتعمل إيه يا قليل الحيلة فى دولة لا تحترم آدمية فقير “فتسلبه كل حقوقة..
العيادات
الخاصة الحل الوحيد..هناك تقابل باهتمام واحترام” غرفة الكشف ..تجلس على السرير والسماعة تشتغل والابتسامات تنثر على وجهك وجسدك يروح مع برودة المكيف والملائة النظيفة ناصعة البياض والكلام المعسول من طبيب يحترف (سياسة العمل لتربية زبون)..هناك “تتمنى ان تروح فى النوم برهة لحلاوة المكان “خمس نجوم سياحى..وكلة بتمنه……
طيب والفقير!!..هل له من ذلك حظا!! طبعا لا ..
وحسب قانون البيع والشراء ال (مامعهوش ما يلزموش)..يروح يموت بعيد مش فاتحنها -مبرة-..طبعا ماهى مصلحة استثمارية..
لا مفر
فالفقير ميت ميت” طالما هناك قيادات الأجهزة والمؤسسات نايمة فى العسل بقصد وتواطء” أو ضعف وعدم خبرة وقدرة على ممارسة المهام المنوط بها سى الباشا ال قاعد على الكرسى زى سى السيد/ وزير الصحة والسادة هيئة أعضاء نقابة الأطباء..
فوووق يا وزير والنبى ! قوم من نومك صحى ضميرك” مستشفيات الحكومة لا ترقى إلا لمعالجة الحيوانات”والمستشفيات الإستثمارية بتدبح فى الفقير ،
أسعار
الكشوفات بالعيادات الخاصة بقت نااار” وأصبح كل طبيب يقيم نفسة بثمن الكشف تارة وتارة يرفعه غيرة من طبيب آخر” والفقير بيصرخ ولا حد سامع..
يا نقابة
الأطباء لا بد من وضع حد لهذا الجنون ووضع سقف لثمن الكشف رحمة بالمريض البسيط والذى فى أحيان كثيرة يبيت الليل يعض بفراشه المتهالك من فرط الألم لعدم قدرته على تحصل الكشف وثمن الدواء..
كم من أب يبيت ودموعه تفيض من عينيه وطفلة يتأوه امامة ويئن وعلاجه كشف وحقنه ..
لكن من أين وكيف وكشف الطبيب قارب على المئتى جنيه ..
مع العلم ان الكثير من أساتذة الجامعات قارب كشفهم بالدولار الامريكى على ال 100 دولار..
الحل لهذه المهزلة هو تفعيل قانون النقابة الذى تنص المادة 23 منه على أنه يجب على الطبيب عدم المغالاة فى تقدير أتعابه، وأن يقدر حالة المريض المالية والاجتماعية، وأن يلتزم بالأدوية الضرورية مع مراعاة أن تكون الأولوية للدواء الوطنى والأقل سعرًا بشرط الفاعلية والأمان، وأن يقتصر على طلب التحاليل المعملية أو وسائل التشخيص الضرورية”.
..
نظرة يا وزير الصحة ،الطب رسالة مش مهنة..
المواطن قبل الطبيب يا نقابة الأطباء نرجو وضع حد لهذه المهذلة..

شاهد أيضاً

شريف رسمى هو فى أيه ؟!

زمان و احنا في الجامعة و بحكم اننا في اعدادي و ثانوي بنكون في مدارس …