الخميس , ديسمبر 2 2021
الحملة

حملة لإرهاب النساء وإشعال الفتنة الطائفية وعلى الأمن التدخل فوراً

الحملة
الحملة

الأهرام الكندى
قام مجموعه من الشباب بتدشين حملة على شبكة التواصل الإجتماعى الفيس بوك وتويتر تحت مسمى
(الغاية تبرر الوسيلة ) تبدء الحملة مع إنطلاق أول يوم من أيام شهر رمضان وفكرة الحملة أن يقوم أى شاب فى الشارع بتصوير أى فتاة تلبس ملابس على حد قولهم فاضحة ويقوم بنشر هذه الصور على شبكة التواصل الإجتماعى تحت عنوان
( أذا لم تستر نفسها حنفضها )
وطبعا تخضع الملابس الفاضحة هنا للأهواء الشخصية ، فمثلا المرآه التى لا ترتدى الحجاب وشعرها مكشوف مثل السيدات المسيحيات هذا بالنسبه لهم فعل فاضح فيتم إلتقاط الصور لها ووضعها على الفيس بوك مما يهدد اسرتها
كما أن فكرة الملابس الفاضحة نفسها تختلف من شخص الى أخر ومن مكان الى أخر وإذا لم يتدخل الأمن فوراً لإيقاف هذه الحملة المسعورة ستتحول الشوارع الى فوضى وتشتعل نيران الفتنة الطائفية فى كل مكان

شاهد أيضاً

أونتاريو : الإصابات تقترب من الألف إصابة اليوم 2 ديسمبر

نشرت وزيرة الصحة بأونتاريو كريستين اليوت على صفحتها الشخصية بتويتر تقريرها اليومى عن كورونا ليوم 2 ديسمبر وأكدت فيه …