الخميس , أغسطس 11 2022

" جمرات الحقيقة "

2

بقلم : محمد علي أبورزيزه
لم أكلف نفسي عناء الأطلاع على بياناتكم السابقة ولا الحالية .. ياشخوص الحبر والأوراق وعشاق الكراسي والأموال وياحناجر الكذب وألسنة النفاق .. ولا يوجد لدي أي لوم عليكم يامن أستحى وتعذر اللوم عن لومكم وتنصل منكم .. ياعبيد ماحوت البطون وتلفظته بلا أسباب .. ياسبايا مابعد الحروب وغواني ماقبل الخراب .. يازفير الحقد في جمر العذاب .. ياهوان الوطن وليله الدامس وبؤسه ويامرضى الرهاب .. هنيئا” لكم ولصفاتكم التي ذكرت بالخلود في صفحات التاريخ المنزوعة من كتبه أنتم وكل من تولى السلطة منذ عام 1985م إلى تاريخ اليوم في بلدي الحبيب ( ليبيا ) .. ببرلمانكم ومؤتمراتكم الشعبية والوطنية .. وثواركم ولجانكم الثورية .. ووزرائكم ولجانكم الشعبية ومجالسكم الوطنية .. ولايفوتني أن أرجع إلى حقبة الخمسينات لأنتقي منها من تليق بهم هذه الصفات وعلى رأسهم الملك ووزرائه وشرطته الجهوية .

شاهد أيضاً

شريف رسمى هو فى أيه ؟!

زمان و احنا في الجامعة و بحكم اننا في اعدادي و ثانوي بنكون في مدارس …