الأربعاء , أغسطس 17 2022
ساحة معبد الكرنك

وما رميت إذ رميت ولكن الله رمى!! أسئلة حائرة وسط الشظايا المتطايرة!!؟؟

9

بقلم : ياسر العطيفى
هناك عده علامات إستفهام أفتش لها عن إجابة شافية حتى الأن حول حادث الكرنك!!وسأحاول طرحها مرة أخرى بصوت عالي كي أسمعكم ما يجيش بخاطري،علنى أجد إجابات شافية لدي البعض،أو حتى تأتينا الإجابة من أصحاب الإجابة!!؟؟
أولآ- لماذا قام الأرهابيون بقطع 6 تذاكر للدخول للمعبد بالرغم أنهم 3فقط!!هل للايحاء بأنهم ينتظرون أشخاصاً حتى يجلسوا فى الكافتيريا بإطمئنان،وينتظرون كول(مجموعه السائحين) العاشرة والنصف لإحداث أكبر كم من القتلى(وهذا يدل على دراستهم للمكان والتوقيتات)أم ان هناك بالفعل أشخاص أخرين معهم فى إنتظار إشارة محددة للإنضمام لهم أو حتى لإخلائهم!!!؟؟
ثانياًً- كيف ونحن فى الأقصر وفى هذا الجو الشديد الحرارة،لم يلفت أنتباة الأجهزة الأمنية ومن أول وهلة دخول أشخاص بملابس شتوية!!بل أن أحدهم يرتدي جاكت(الذي فجر نفسه كما ترون بالصور)!!؟؟
ثالثاَ- يبدوا أن هؤلاء الأشخاص يخططون للعملية من فترة،بل وانهم جاءوا للمكان أكثر من مره ورصدوا مواعيد الافواج السياحية وتوقيتاتها بدليل محاولة إنتظارهم بالتحديد للعاشرة والنصف وهو موعد كول سياحي!!؟؟
رابعاً-لولا شك سائق التاكسي واخباره لأجهزة الأمن لكانت الكارثة ولكن هناك تباطؤ فى التعامل فالسائق أبلغ الاجهزة فى الحال بعد توصيلهم،ثم جلسوا على الكافتيرا وطلبوا ليمون وشربوة(الفترة دى كلها)أنتوا فين!!؟؟
خامساً- كم الأسلحة التى وجد بحوزتهم من قنابل وخزن ألي وحزام ناسف فضلآ عن البندقيتين الأليتين!!كيف دخل كل هذا الأقصر!!فى ظل وجود عدد من الكمائن والحواجز الأمنية يصيبك بالملل من فرط كثرته لو قادماً بسيارتك على الطريق لدخول الأقصر شمالآ أو جنوباً!!؟؟
سادساً-ويظل السؤال الأكثر حيرة دوماً لأهالى الأقصر،أين الكاميرات اللتى صرف عليها الملايين لتغطية شوارع الأقصر وماهى مدى فاعليتها في رصد وتأمين كل ما يدور فى الشارع الأقصري!!وهل هي تعمل بكفائة،أم انه لا يوجد من يتعامل معها بكفائة!!؟؟
سابعاً-متى يتحول فكرنا الأمني لما يعرف ب(الأمن الوقائى)وهو مكافحة الجريمة واسبابها قبل حدوثها كما في العالم اجمع!!ويتحول دورنا من رد الفعل اللذي يكلفنا الكثير!إلي الفعل اللذي يوفر علينا عواقب التدمير!!؟؟
مجرد تساؤلات أثيرها بصوت عالى حتى لا يصاب رأسي بالصداع وحدى من فرط التفكير،ولعلنى أجد لديكم إجابات تقوم علامات إستفهامى وتحيلها لنقاط إجابات لجمل خبرية صادحه وواضحه بالدليل.

شاهد أيضاً

عزاؤنا واحد ..كنيسة أبو سيفين والمحبة بين الأخوين

اعتصرني الألم وتناوبني الوجع لحريق كنيسة أبو سيفين وليس انا بل كل نفس سوية وكل …