السبت , ديسمبر 4 2021

" رسومات على حائط آيل للسقوط "

100

بقلم : محمد علي أبورزيزه
بريشة القدر وقلوب الصدق فينا وأيادي الغدر لأنفس لطالما عشقت بجشعها ملامس التبر ولا تبالي بكون كنزها تحت جدار قصة الخضر ، ونسوا قوله لموسى لن تستطع معي صبر ، وأصبحوا يرسمون بدمائنا على جدارنا رسومات تجعل من وجوههم الخير كله وماعداها هو لا شك عندهم كفر ، وصاروا يؤولون خطوطهم البائسه على هوى شياطينهم ولا تسألوا عنهم فهم كثر ، وسقط جدار رسوماتهم فأخذوا حجارته تذكارا لكاريزمية شخوصهم الواهمه ، وأتخذ كلا منهم حجره آلهه وهواه وأمتلأت بنوك أعدائنا بدمائنا بعد أن تبرعنا بها هدر .. فيا ويل الأوطان وقدرها محتوم بظلم حاكميها ومحكوميها ولاتنتظر من مظلوم الأمس عدل اليوم ، ففاقد الشيء لا يعطيه ..!!

شاهد أيضاً

لفظة فرعون هى لقب وليست اسما ( 3 )

واذن فقد تبين لنا ان كلمة ” فرعون ” هي لقب دون ادني شك خاصة …