الإثنين , أغسطس 15 2022
المتهم جرجس بارومى

بالصور: أشرف ادوار المحامى يكشف تفاصيل جديده فى قضية جرجس بارومى لم تنشر من قبل.

قام المحامى اشرف أدوارد وعلى صفحته الشخصية بنشر تفاصيل جديده فى قضية جرجس البارومى المتهم بإغتصاب فتاة مسلمة من مركز نجع حمادى بمحافظة قنا قال فيها الأتى
تبدء ظروف القضية عندما قمت بالاتصال بنيافة الانبا كيرلس اسقف نجع حمادى لتقديم واجب العزاء فى شهداء نجع حمادى وكان ذلك بتاريخ 14/1/2010 واثناء المكالمة طلب نيافته منى الحضور الى مدينة قنا لحضور جلسة من يدعى جرجس بارومى والتى كانت محدد لهاجلسة 17/1/2010
فقلت لنيافته الا يوجد اى محامى من قنا او نجع حمادى ان يقبل القضية فكان رد نيافته صادم بانه لا يستطيع اى محامى من وجه قبلى كله يستطيع فبول هذه القضية فتعجبت فسالته ليه يعنى فكان رد نيافته بانها قضية اغتصاب بنت صغيرة
فقلت لنيافته انا سمعت عن القضية من الاعلام وان هناك الكثير من المحامين من القاهره ابدوا استعدادهم للدفاع عن هذا الولد فكان رد نيافته ان ما فيش حد حايجى فطلبت من نيافته اذا لم اتمكن من المثول بجلسة 17/1/2010 فارجو ان يتم تأجيلها
لحضور المحامى الاصيل حتى اتمكن من الاطلاع على ملف القضية
وبالفعل فوجئت بانه تم تأجيل القضية لجلسة 19/1/2010 لحضور المحامى الاصيل
وبالفعل بتاريخ 19/10/2010 وعند وصولى الى محطة قنا ونزولى من القطار وكان معى الاستاذ / سعيد عبد المسيح المحامى الا اننا فوجئنا بالمنظر العام لا يدعو الى الاطمئنان فللوهله الاولى
ومن المنظر العام كان من الواضح اننا داخل منطقة عسكرية وكان ينتظرنا الاستاذ / اشرف زاهر المحامى الذى اقلنا الى المحكمة وفوجئنا عند مدخل المحكمة باجراءات امنية لم اشاهدها من قبل
مدرعات عسكرية وكمية امن غير طبيعى وجميع الشوارع المحيطة بالمحكمة بها حظر تجوال فتسألنا لماذا كل هذا فقيل لنا علشان قضية جرجس بارومى فقد تم وضع بوابات الكترونيه على بوابة المحكمة ومنع اى شخص من الدخول الا انا والاستاذ سعيد وتم تخصيص حجرة مستقله
لانتظارنا حتى بدء الجلسه
كل هذا لاوضح لسيادتكم الجو العام الذى احاط بهذه المحاكمة وتم اعطائنا ملف الدعوى للاطلاع عليها واعطائنا مهله نصف ساعة لقراءه القضية والمثول اما المحكمة للترافع فى القضية
وبالفعل قرات ملف القضية على عجال وقررت ان يكون لى طلبات فى هذ القضية لان ما جاء بملف القضية ينطق ببراءه هذا الشاب المدعو جرجس بارومى وان الظروف المحيطة بالمحاكمة لا تنبىء باى شكل من الاشكال بانها قضية كأى قضية وكان لابد من استبيان بعض الامور وان تعرضت حياتنا للخطر الا اننا قد عقدنا العزم على ابداء طلبتنا كامله امام المحكمة مهما كلفنا ذلك وبالفعل تم المثول امام المحكمة وطلبت من المحكمة الطلبات
القانونيه واستجابت المحكمة وتم تأجيل القضية لتحقيق هذه الطلبات
فهذه المحاكمة تمت فى ظروف غير طبيعية وسأقوم بسر الباقى تباعا

103 101

 المتهم جرجس بارومى
المتهم جرجس بارومى

شاهد أيضاً

رئيس الوزراء الكندي يعلق بشأن الاعتداء على الروائي سلمان رشدي

أمل فرج في ردة فعل لرئيس الوزراء الكندي جاستين ترودو اليوم فيما يتعلق بالاعتداء على …