الإثنين , يونيو 8 2020
الرئيس / السيسي

استغاثة الى رئيس الجمهورية والى وزير العدل .

بقلم : هانى رمسيس
بيتر جلال يوسف شاب فى كلية الفنون التطبيقية اتهم فى القضية رقم 120 58 لسنة2013 والمقيدة برقم 1343 كلى وسط القاهرة والمتهم فيها أيضا 23 متهم أخرين وهى قضية مجلس الشورى الشهيرة ،التى تم القبض فيها على المتهمين لخرق قانون التظاهر بعد يومين من صدوره
لن أتكلم عن تفاصيل القضية فهى قضية فنية ويترافع فيها ساده محامين ولا أتدخل فى عملهم ، سأوضح أولا ..أن المتهمين منقسمين
1.علا ء عبد الفتاح وأحمد عبد الرحمن وتم عقابهما بخمس سنوات سجن مشدد ومائة الف جنية والوضع تحت الرقابة خمس سنوات
2- ثمانى عشر متهم أخرين ومنهم بيتر جلال يوسف المتهم رقم 15 الحكم ثلاث سنوات بالسجن مشدد وهى المرتبطة بجريمة التظاهر بدون ترخيص ، بيتر جلال شاب مصرى بسيط جدا طالب بكلية الفنون التطبيقية ، تم الدعوه لوقفة أمام مجلس الشورى أثناء مناقشة مواد الدستور تم القبض عليه من ضمن من تم القبض عليهم ، والده يقول ان هناك مكتبة فى هذا المكان يقوم بطباعة كافة مشروعات أعمال الكلية كان هناك لهذا السبب على حد قوله وحتى لو كان للمشاركه ، ففي هذه المرحلة كان التظاهر أمر يحدث طوال الأيام طالما فى سلمية ودون الإضرار بأحد
المهم دون الدخول فى تفاصيل ..أصيب بيتر جلال بإصابة شديده فى نظره وأصبحت حالته صعبة جدا ربما بسبب عضوى او نفسى
وقد علمت من والده ان له اثنين من زملائه يعانون من نفس الحالة بل منهم من فقد نظره أثناء ثورة يناير وهو محبوس على ذمة تلك القضية ، قابلت والده وانا كأي انسان أشعر بقسوة اللقاء كانت دموعه حاضره ..غائبة…حزن ما بعده حزن وآلم ما بعده آلم
الحياه توقفت وحلت مكانها الكوابيس وحسرة القلب ،الابن مسجون ولا يرى بعينيه ، كيف يعيش ، كيف يأكل ، كيف يقضى يومه ، بل وكيف يتحرك او يقضى حاجته ، الوالد لم يكلمني فى قضية او إجراءات ، بل امتلأت كلماته بتوسيلات إلى من نذهب ، ومن نخاطب ، وإلى من نصرخ ومن يمسح دموعنا ، وأنا من جانبى أناشد سيادة رئيس الجمهورية ، وسيادة وزير العدل
إلا يكفى ما مضى لتوصيل الرسالة ، نناشدكم وقبل ان يحل عام 2016 أن يكون هؤلاء الشباب فى منازلهم .

10 11 12

شاهد أيضاً

أونتاريو تنتظر أخبار سعيدة اليوم عندما يعقد فورد مؤتمره الصحفي اليوم

الأهرام الكندي: ينتظر سكان أونتاريو اليوم أحبارا سعيدة عندما يعقد رئيس الوزراء مؤتمرة الصحفي اليوم …