السبت , يونيو 6 2020

الصين والبلقان يعيدان إنتاج فيلم حول الحرب في سراييفو

دار عرض سينما في الصين

من المتوقع أن يبدأ تصوير النسخة الجديدة من الفيلم في مطلع 2015 .

أعلن منتجون سينمائيون من الصين والبلقان عزمهم إعادة إنتاج فيلم “والتر يدافع عن سراييفو” الذي صدر في السبعينيات حول الحرب في يوغسلافيا.

ويتمتع الفيلم بشعبية كبيرة في الصين، نظرا لأنه يجسد شخصية بطل قومي يقود المقاومة الشيوعية ضد القوات النازية في نهاية الحرب العاليمة الثانية.

وهناك العديد من أسماء الشوارع والأطفال تحمل اسم بطل الفيلم “والتر” الذي لعب فيه دور البطولة آنذاك الممثل الصربي فيليمير باتا زيفوجينوفيك.

وستتعاون شركات إنتاج محلية من البوسنة وكرواتيا في هذا الفيلم، مثل شركتي “فيلمسكي سينتار سراييفو”، و”جادران فيلم” الكرواتية.

وقال بينغ تشيانغ، رئيس شركة “تشاينا ستار ميديا” وأحد المنتجين المشاركين من الصين في تصريح لوكالة فرانس برس للأنباء: “هذه هي المرة الأولى التي أزور فيها سراييفو، ولكنها كانت دائما في قلبي طوال الأربعين عاما الماضية، منذ العرض الأول للفيلم في الصين.”

وقال أديس باراك، منتج مشارك من البوسنة، إنه من المتوقع أن تبلغ تكلفة إنتاج الفيلم 9.7 مليون دولار، وسيصور وينتج في البوسنة بمشاركة ممثلين محليين.

ويبدأ التصوير في مطلع 2015 على أن يعرض في الصين ربما أثناء احتفالاتها بالذكرى السبعين لانتصارها في الحرب ضد الفاشية.

وقال باراك إن مخرجا صينيا سيتولى مهمة إخراج الفيلم، لكنه لم يعلن عن اسمه، وأضاف أن “المفاوضات ما تزال جارية مع عدد من المخرجين المعروفين”.

وأنتج الفيلم “والتر يدافع عن سراييفو” للمرة الأولى في عام 1972، وكان من إخراج البوسني هاجرودين سيبا كرفافاك، الذي قام بصناعة عدة أفلام عن الحرب اليوغسلافية.

شاهد أيضاً

تدهور الحالة الصحية للفنانة ” رجاء الجداوي “

كتبت / أمل فرج بعد نقل الفنانة “ رجاء الجداوي ” إلى مستشفى العزل بالإسماعيلية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *