الأحد , يونيو 7 2020

مظاهرات في فرنسا ضد حزب الجبهة الوطنية اليميني المتشدد

ردد المتظاهرون في بارس هتافات مناهضة للتوجه اليميني المتشدد.

شهد عدد من المدن الفرنسية مظاهرات مناهضة لحزب الجبهة الوطنية اليمني المتشدد بعد النتائج الجيدة التي حققها في انتخابات البرلمان الأوروبي الأسبوع الماضي.

وشارك الآلاف الطلبة في مسيرة احتجاجية بالعاصمة باريس، فيما نظمت احتجاجات أخرى في مدن تولوز وبوردو ونانت وأمام البرلمان الأوروبي في ستراسبورغ.

وحصل حزب الجبهة الوطنية، الذي تتزعمه مارين لوبان على 25 في المئة، من أصوات الناخبين الفرنسيين في انتخابات الأسبوع الماضي.

ويعارض الحزب الهجرة الجماعية الوافدة إلى فرنسا وسياسة التجارة الحرة واستخدام عملة اليورو.

لكن مراسل بي بي سي يشير إلى أن حجم المشاركة في الاحتجاجات أقل من مظاهرات مماثلة نظمت في الأعوام الماضية.

وردد المتظاهرون في بارس هتافات مناهضة للتوجه اليميني المتشدد، وحملوا أعلاما كُتب عليها “لا للجبهة والوطنية”.

وكانت زعيمة حزب الجبهة الوطنية قد قالت عقب نتائج حزبها الجيدة في الانتخابات إن الناخبين يطالبون بـ”نوع واحد من السياسة…سياسة الفرنسيين للفرنسيين ومع الفرنسيين.”

وينسب إلى لوبان الفضل في تحسين صورة الجبهة الوطنية في فرنسا بعدما كان ينظر إليه في السابق على أنه حزب شاذ في الساحة السياسية الفرنسية.

ويلفت مراسل بي بي سي في باريس هيو سكوفيلد إلى أن آخر نتائج جيدة حققها حزب الجبهة في فرنسا كان عام 2002 عندما حل جان ماري لوبان، والد زعيمة الحزب حاليا، في المركز الثاني بالانتخابات الرئاسية.

وتسببت هذه النتيجة آنذاك في احتجاجات واسعة ضد الجبهة الوطنية شارك فيها حوالي نصف مليون شخص.

ينسب إلى مارين لوبان الفضل في تحسين صورة الجبهة الوطنية في فرنسا.

حجم المشاركة في الاحتجاجات أقل من تظاهرات مماثلة نظمت في الأعوام الماضية.

شاهد أيضاً

البرازيل تهدد منظمة الصحة العالمية ..

كتبت / أمل فرج منذ فترة ليست بقليلة ومنظمة الصحة العالمية تثير الجدل حول مصداقيتها …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *