الثلاثاء , نوفمبر 30 2021

المجلس الدولى العربى لحقوق الإنسان يدين حادث إغتيال النائب العام ويطالب بالقصاص.

حقوق الأنسان

متابعة – عبدالرحيم السمان .
أصدر اليوم ، المجلس الدولى العربى لحقوق الإنسان بالصعيد، بيانا ،؛ أدان فيه الحادث الإرهابى ، والذى راح ضحيته ، المستشار الراحل هشام بركات ، النائب العام المصرى ، وحرسه القائمين على التأمين ، كما أصيب عدد من رجال الأمن والمواطنين ، بالمنطقة المحيطة للحادث .
وقال السيد/ جمال بكر مسئول قطاع الصعيد ونائب رئيس المجلس فى بيان نشره على صفحة المجلس :
أن مصر ؛فيها ما يبنى ألف حائط صد ضد الجماعات الضالة التى كل رؤسائها صهاينة المولد ،والفكر ونؤكد أيضا ، أن كل شارع بمصر فيه كل أركان الدولة فيه جندى شريف مقاتل وقائد مقاتل وقاضى يعرف متى يضحى بحياته من أجل بلاده وشرطى يموت ولا يؤذى خائن إبن بلده وشيخ ليس ضال ولا مضل وشعب لا ينكسر ، مهما كانت دلاللات الأفعال لأدوات الماسون الأعظم والصهيونية العالمية وأدواتها سواء كانت تتتحدث نفس اللغة عربية والقلب صهيونى ونفس الزى لكن السمات لا تكون إلا مقرونة بالهدف الذى من أجله تم إنشاء الجماعات الضالة والأفكار الهدامة والشطحات الجديدة فى عالم الفكر سواء يمينا أو يسارا فكلهم لون واحد عميل خائن وكلنا لون واحد شعب أصيل صابر لا ينكسر رحم الله النائب العام وأدخله فسيح جناته وحمى الله مصر من كيد الكائدين وخيانة الخائنين وعمالة الجماعات المارقة .
في حين قال المستشار الاعلامى للمجلس أكرم عبد المعطى:إن هذا الحادث وما سبقة من حوادث وما سيلحق به ما هو الا افلاس سياسي لدى جماعة مارقة لم تأت بجديد ولن تأت بجديد فهى كما هى جماعة دموية وستظل كذلك ومن توقع منها أو يتوقع منها غير ذلك اقول له أخطأت فمنذ البدء وهم كذلك مجرد قتلة والتاريخ خير شاهد للفقيد الرحمة وللاسرة المصرية خالص العزاء

 

 

شاهد أيضاً

جاستس الدولية للاستشارات توضح طرق فض المنازعات سلميًا

سعى المجتمع الدولي قديمًا إلى حل خلافاته، وما ينشب من نزاعات دولية بطريق القوة البدنية، …