الخميس , يونيو 3 2021
سيد عبد العال

رئيس حزب التجمع يصرح للأهرام الكندى بشأن “الرقصة الساخنة”

سيد عبد العال
سيد عبد العال

بقلم:-محمد العشاوى
*قال سيد عبد العال رئيس حزب التجمع، إن الملف المتعلق بمهرجان سيد درويش للأغنية الذى شهد تقديم أحد المتسابقين لرقصات وصفت بـ”الفاضحة”، تم إغلاقه نهائيًا داخل الحزب، لأن الأمر لم يكن مرتبًا له أو مقصودًا، خاصة أن المهرجان الذى نُظم، الخميس الماضى، تسابق خلاله 17 متسابقًا فى وجود لجنة تحكيم لها كل التقدير والاحترام ضمت الشاعر الكبير سيد حجاب، والمطرب محمد محسن
*وأكد رئيس حزب التجمع لـ”الاهرام الكندى “الموضوع أخد أكبر من حجمه، وإذا كان بغرض استهداف الحزب فإن التجمع ثابت على مواقفه ودعمه للأنشطة الثقافية والفنية، بينما إذا كان هناك عتاب على الحزب لما حدث بدون قصد أو ترتيب فهذا أمر مقبول، وإذا كان الأمر مجرد تشهير بالتجمع فلن يفلح أحد، نظرًا لتاريخ الحزب وعراقته ومواقفه الثابتة”
*وأضاف عبد العال، أن ما حدث فى المسابقة أمر وارد جدًا، وهو أن يكون هناك عمل يقدمه متسابق لا يرقى للمستوى الفنى المطلوب فى مهرجان يُنظم لأول مرة فى الحزب، إلا أن المدهش أن هناك من لم يهتم إلا بالرقصة محل الخلاف، والتى يجب أن نقول إنها ليست “بورنو” اتعمل فى الحزب، فهناك عقليتين فى الحديث عن الأمر الأولى بتقول أن الفقرة “بورنو”، والأخرى بتقول أن هناك خطأ حدث ويجب اتخاذ التدابير اللازمة لعدم تكراره”
*وتابع رئيس الحزب: “الحزب يحضر لمهرجان آخر وهو “يوسف شاهين للسينما” الذى يُنظم كل عام منذ 2008، و”هنعمل لجان مشاهدة واستماع قبل أن يتم اختيار المتنافسين فى المسابقة حتى لا يتكرر نفس الخطأ الذى حدث فى مهرجان سيد درويش”
*كان الدكتور تونى نبيه مسئول اللجنة الثقافية لحزب التجمع، ومنظم مسابقة سيد درويش التى أقيمت مساء يوم الخميس، قال إن اللجنة أقرت أغنية سفاح البنات، ولم يكن فى مقدورهم التحكم فى سلوك الرقصات.

شاهد أيضاً

أونتاريو: تقرير فيروس كورونا اليوم 3 يونيو

نشرت وزيرة الصحة بأونتاريو تقريرها اليومي عن كورونا اليوم3 يونيو حيث كتبت كرستين إليوت وزيرة الصحة بأونتاريو على صفحتها …