الثلاثاء , مايو 25 2021

” قناديل الظلام “

222

 

بقلم : محمد علي أبورزيزه
في زمان غربة الدين والأهل والأوطان في أنفسنا ، وبعد أن أغتيلت معايير الصدق والطهر والإخلاص في أعمالنا ودفنت تحت أقدام أعدائنا ..! ، وبكينا عليها مع الخوارج وقبلنا العزاء فيها نحن قاتليها في قصور سفهائنا ..!! ، وكذبنا في مراثيها شعرا” ونثرا” وذرفنا الأدمع أنهارا” من فيض ينابيع نفاقنا ، وتماهت أشباحها في الصدور مع سيدها ومالك زمام أمرها : ظلام نفس أمارة .. وظلام قلب لم يشعل الإيمان أنواره ..!!! ، فهل ياترى ياأدمعا” حسبتك قناديلا” للظلمة .. أن تبددي دجى ليل أعمالنا ؟

 

 

شاهد أيضاً

ناصر عدلي محارب ـ المفكر الاقتصادي ـ

دفعنا 500 مليون دولار لغزة ، وسنحصد المليارات

عاوز اطمن الشعب المصرى واشرح ببساطة وموضوعية أن قرار القيادة السياسيه بالتبرع ب نصف مليار …