الجمعة , أغسطس 19 2022

” جمرا” وألماسا “

خيل

بقلم .. محمد علي أبورزيزه
بعد أن أسرجت الأظهر حريرا” ، وبعد أن ملئت البطون أصنافا” ، وبعد أن ألجمت الأفواه ذهبا” ، وبعد أن توقفت دقات عقارب الساعة مللا” ، وبعد أن صار التراب جمرا” وألماسا ، نزلت خيولك يا وطني أحصنة” وأفراسا ، عندها كم تمنينا أن لا نكون فوق ترابك جلاسا ، فأسئل أديمك هل يقبلنا ..؟ ، لكي لا نرى بعد اليوم أنجاسا .

شاهد أيضاً

كمال زاخر

صرخات تحذير وتنبيه حملتها صفحات كتابى “العلمانيون والكنيسة ـ صراعات وتحالفات”

قبل نحو أربعة عشر عاماً اطلقت صرخات تحذير وتنبية حملتها صفحات كتابى “العلمانيون والكنيسة ـ …