السبت , مايو 15 2021

” جمرا” وألماسا “

خيل

بقلم .. محمد علي أبورزيزه
بعد أن أسرجت الأظهر حريرا” ، وبعد أن ملئت البطون أصنافا” ، وبعد أن ألجمت الأفواه ذهبا” ، وبعد أن توقفت دقات عقارب الساعة مللا” ، وبعد أن صار التراب جمرا” وألماسا ، نزلت خيولك يا وطني أحصنة” وأفراسا ، عندها كم تمنينا أن لا نكون فوق ترابك جلاسا ، فأسئل أديمك هل يقبلنا ..؟ ، لكي لا نرى بعد اليوم أنجاسا .

شاهد أيضاً

الدكتورعكاشة ووزير الأوقاف

مختار محمود لا نعلم إن كان أستاذ الطب النفسي الشهير الدكتور أحمد عكاشة يتقاضى راتبًا …