الثلاثاء , مايو 18 2021

ما بين المشهد الدامي والفشل الإعلامي !!

ياسر

بقلم : ياسر العطيفى
في الوقت الذي كان جنودنا يشهدون قتالآ ضارياً على الأرض مع مجموعات لا أسميها بالأرهابيين فقط بل جنود مرتزقة عالي الإحتراف وأفراد جيش غير نظامي!! هذا ما أظهرتة صور جثثهم فيما بعد وهم يرتدون الزى العسكرى ومسلحون بطريقة تدل على احترافيتهم ونوعية الاسلحة اللتى استخدموها من مضادات للطائرات واسلحه مختلفة ومتنوعة!!كانت هناك حرب اخرى تشن علينا،تلك الحرب لا تقل خطورة ولا قوة عن الحرب اللتى كان جنودنا يخوضونها بالسلاح على الارض،حرب على النفسية وعلى المعنويات،حرب تحطم وتقتل دونما سلاح وستعجبون من خطورة تلك الحرب عندما تعلمون انها استطاعت ان تسقط العراق وبالتحديد العاصمة بغداد في48ساعه فقط!! بسبب اخبار الجزيرة ووكالات الاعلام الموجهة في حينها بنفس الكيفية اللتى كانت بالأمس وكانها محاولة لإنتاج نفس السيناريو على جزء من سيناء!!إنها الحرب الإعلامية يا سادة!!فوجئنا بالأمس بفيض من الأخبار على مواقع التواصل والصحف الاكترونية وشبكات الاعلام الاجنبية(الاسوشيتد برس والجزيرة و رصد والاناضول) يخبرنا بسقوط العريش والشيخ زويد!!وأسر الجنود المصريين!!وإبادة كتائب الجيش بالكامل هناك!!ومحاصرة أقسام الشرطه!!وتتناقل تلك الاخبار المواقع الالكترونية المصرية بكثافة وبعض القنوات الاعلاميه المصرية للأسف في دور تعجز الشؤون المعنوية الإسرائيلية عن شكر الاعلام المصري على ما قدموه لهم فى تلك الساعات!! ونحمد الله ان جيشنا كان يقطع كل وسائل الاتصال هناك كي لا تقتل الروح القتاليه العاليه للجنود هناك بفضل تلك الاكاذيب اللتى إكتشفنا فيما بعد أن جل تلك الاخبار كان مصدرها الاساسي من هأراتس الإسرائيلية وتنقل عنها طبعا (الاسوشيتد برس والجزيرة و رصد والاناضول) وبالتبعية الاعلام المصري الفاشل كالعاده فى تدقيق اى مصدر له حتى ولو بالتفكير قليلآ ففي ظل إنقطاع كافة وسائل الاتصالات والتشويش هناك كيف تأتي تلك المعلومات!!؟وطبعا عن التلفزيون الرسمي المصري حدث ولا حرج !!تشعر ان مبنى ماسبيرو هذا يقع فى جزر القمر ولا علاقة له بمصر والمصريين !!فلقد كان مغيباً تماماً،تلفزيون اللاشيىء كالعاده !!وبعد قرائة مدققه للمشهد وما تم نشرة وتداولة ومحاولة بثه وزرعه فى النفوس والعقول من اخبار تتضح جليه تفاصيل المشهد،ففي ظل إحتدام وإستعار المعارك على الأرض ومن وسط الغبار ولم تتضح الصورة بعد يخرج علينا نيتنياهو معزياً الشعب المصري!!فى ظاهرة غريبة وكانه أراد أن يؤكد للشعب المصري أن أبنائكم هناك أصبحوا فعلآ من الهالكين!!وأراد ان يؤكد للعالم أن ذلك الجزء من سيناء أصبح خارج سيطرة المصريين بالفعل كي يمهد لخطوتة التالية واللتى إتضحت سريعاً بحشده للقوات الاسرائيليه ودباباتها على الحدود إنتظارا لساعه الصفر!! ساعة الصفر المنتظره واللتى نستطيع ان نستشف ملامحها من خلال اعلاناتهم اللتى بثوها وروجتها وسائل الاعلام واللتى كانت تهدف إلي استهداف اكثر من20كميناً وتدميرهم(لم يستطيعوا التعامل سوى مع 5اكمنه وواجهوا بعدها نيران عنيفه احرقت جلهم)للوصول بعدها للهدف الاسمي وهو إحتلال مديرية امن شمال سيناء ورفع علم داعش فوقها،ساعتها فقط ستجتاح إسرائيل شمال سيناء بحجة الحفاظ على امن إسرائيل ومساعده (الصديقة) مصر!!وبعدها لا حرج من البقاء بحجه التأمين وشرعنة الواقع دولياً فالجيش المصري أصبح لا يستطيع التأمين!!وكل هذا وكل وسائل إعلامنا المبجلة من صحافة وقنوات وسوشيال ميديا تردد وتشير ونمد الحبال اللتى نخنق بها أرواحنا ونفوسنا ونقتل معنوياتنا بأيدينا!!حتى ان احدى السيدات اتصلت باحد البرامج صارخه أخي مات فى المدرعه فى سيناء !!فسألها المذيع مندهشاً ومن اخبرك بهذ قالت أنا اخي في الجيش هناك بيسوق مدرعه وهما بيقولوا فى الاخبار والنت انهم خطفوا مدرعات وقتلوا اللى فيها(هذا بداية النجاح في تحطيم النفوس معنويا بفضل إعلامنا المهلل والمهلهل!!بلا شك الخطب جلل وهناك العديد والعديد من الأسئلة تحتاج لإجابات كافية وشافية وشفافة حتى تريح نفوسنا نحن المصريين فهناك17شهيداً و13جريحاً من أبنائنا عدد ليس بالهين!! تحتاج دمائهم وأرواحهم ونحن معهم الأجوبة لتلك الاسئلة……؟
1-كيف دخل300مسلح بهذه العده وهذا العتاد ورصدوا ودبروا وخططوا بل وفخخوا الطرق لمنع وصول الامدادات وسيارات الإسعاف في غياب تام من أجهزة الاستخبارات(العامة والحربية)واجهزة البحث الشرطية وكل اجهزة المعلومات المعاونة!!أين كنتم حتى يحدث كل هذا!!؟؟
2-أين كان يختبىء كل هؤلاء للتحرك فى تلك التوقيتات الدقيقه المتزامنة لتنفيذ اهدافهم!!؟؟
3-كل يوم نسمع عن مئات الانفاق اللتى تدمر وعن منطقة العزل اللتى أخليت،والمداهمات المستمرة والتمشيط اللذي لا يتوقف،كل هذا وتحدث عمليه بتلك القوة كتلك…كيف!!؟؟
4-اغلب الحوادث اللتى تحدث في سيناء متشابهه من ضرب للكمائن بقذائف الهاون وإستهدافها بتلك القوة وما كرم القواديس وغيرة عنا ببعيد!!ألا يعطينا هذا تصوراً بتغيير كيفية وطريقة واماكن إرتكاز تلك الكمائن وتطوير منظومتها بحيث تصبح كدشم او كقلاع حصينه يصعب اختراقها من الخارج مع تزويدها بأقوى قوة من الردع النارى والهجومى ايضاً وتزويدها بأسرع وادق وسائل الإتصال والرصد حتى تتمكن من سرعه طلب الامداد الجوى والبرى ان لزم الامر!!؟؟
5-أين الشؤون المعنوية خلال الساعات الخطيرة تلك والمعركة غبارها يعلو ويعلوا!!لماذا تركتنا فريسة تلتهم نفوسنا وأرواحنا وكلات الانباء العالمية والسوشيال ميديا والقنوات الموجهه بل ويبتلع الطعم بسذاجه كل إعلامنا وصحفنا ومواقع تواصلنا!!دونما ان تتدخل بطريقة حاسمه تقطع بها طرق الشكوك والظنون والألام أيضاً فكم عشنا جميعاً لحظات لم نستطع حتى تناول طعام الإفطار من كبر حجم الألم والقلق اللذي كان يغتص نفوسنا وأرواحنا!!؟؟
6-متى يستفيق ماسبيرو ويتعلم كيف يكون تلفزيون مصر والشعب المصري اللذي يكون لهم النبع اللذي يروي عطشهم حينما يكونون ظمىء للحقيقة،ودرعاً واقياً لهم من هجير الشائعات ولفحها!!؟؟
إن هذا الخطب الجلل بقدر ما كشف عن قوة وبطولة ورباطة جأش أبنائنا من القوات المسلحه وطمئننا على جيشناً،بقدر ما كشف لنا العديد والعديد من الثقوب اللتى تحتاج لسبرها ورتقها كى لا ينكشف ظهر الوطن ويؤتى من خلاله امنياً وإعلامياً

شاهد أيضاً

عهد تحافظ على عهد الاستنارة!

السيدة عهد زوجة سلطان عُمان هيثم بن طارق تجلس شامخة ومبتسمة ولا تُخفي وجهها ولا …