الإثنين , مايو 24 2021

بنى سويف حزينه على شهيدها وكلمات والد الشهيد تبكى المصريين .

الشهداء

 

الأهرام الكندى
الحمد لله على كل حال، دى أمانة وربنا استردها منى تانى، ومش كتير على مصر إن ابنى يموت شهيد فداها، هو مش أقل من زمايله، ابنى كان راجل وعمره ما هاب الموت، ومات واقف على رجليه، كان فاضله أيام وينهي فترة تجنيده ، وأضاف والد الشهيد “آخر مرة شوفته كان من شهرين، وطلب مننا نشوفله عروسة، عشان ينزل يخطبها، لأن فترة جيشه خلاص كانت بتشطب، والمفترض إنه كان ينزل أجازتين تانى وخلاص، لكن مش مكتبولى إنى أشوفه تانى، الحمد لله على كل حال قدره ونصيه وعمره”، مشيرا إلى أن الشهيد ترتيبه الثالث بين أشقائه الذكور، ولديه 9 من الأخوة”.

هذه كلمات والد الشهيد محمد سلامة عويس ميهوب، 21 سنة، المجند بالقوات المسلحة، والذى أستشهد فى الهجوم الإرهابى على عدة أكمنة بسيناء.

حيث اتشحت قرية باروط التابعة لمركز بنى سويف بالسواد، وتعالت صرخات النساء وبكاء الأهالى والأطفال، حزنًا على استشهاد

شاهد أيضاً

صدمة جديدة داخل دير مارجرجس الرزيقات

دير مارجرجس الرزيقات واحد من أكبر وأهم الأديرة داخل الكنيسة المصرية على مدار عمرها الطويل …