السبت , يونيو 19 2021
البابا تواضروس الثانى

"نطالب قداسة البابا بعدم ايقاف العظة الأسبوعية و نقلها إلي الكاتدرائية المرقسية القديمة بالازبكية"

البابا

مهندس / نادر صبحى سليمان
أعلن قداسة البابا تواضروس الثانى اليوم في عظة الأربعاء الأسبوعية و ايضا المتحدث الرسمى بأسم الكنيسة القس بولس حليم الكنيسة سبق وأعلنت عن مسابقة لرسم أيقونات الكاتدرائية المرقسية بالعباسية، في يناير الماضي، استعداداً للاحتفال بالعيد الذهبي بمرور 50 سنة على إنشاء الكاتدرائية عام 2018، ولذلك سوف يتم إيقاف الاجتماع الأسبوعي نظرا للعمل داخل الكاتدرائية، وذلك بدءا من الأسبوع المقبل، حتى تصبح الكاتدرائية في صورة مشرفة في افتتاحها عام 2018،..
و بناءا علي ما سبق. نوضح الآتى.
اولا:- ليس من المعقول أن الشعب ينتظر 3 سنوات حتى علي الأقل يشاهد أبيهم البطرك يتواصل مع رعيته و خاصة العظة الأسبوعية اعتادوا عليها سنوات طويلة من بداية تولي مثلث الرحمات قداسة البابا شنودة الثالث الكرسي المرقسي و حتى آخر لحظة في حياته.
ثانيا:- الاعلان عن إيقاف العظة في هذا التوقيت بالتحديد و عدم التواصل مع الشعب خاطىء جدا و خطير و نحن في غنى عن الاتهامات الباطلة التى سوف تعلن من المعارضين لقداسة البابا مثل الهروب من المشاكل الكنسية أو الفشل في الإدارة أو الخوف من التظاهرات و الكثير و الكثير من الشائعات التى ممكن أن تكون في نظركم لا تؤثر بل نحن نعلم الأكثر لأننا متعايشيين معهم وفى وسطهم و نعلم جيدا كيف يؤثرون علي الشعب البسيط و التلاعب بعقولهم.
ثالثا:- الكنيسة تعلم من مدة كبيرة سابقة أن سوف يتم التجديد بالكاتدرائية حتى عام 2018 لتظهر في ثوبها الجديد المشرف و بالتالي كان لابد من وضع البديل فورا و الاعلان عنة و لهذا السبب نطالب قداسة البابا عدم توقف العظة الأسبوعية نهائيا إلا في الظروف الطارئة و التى لا تتعدى الأسابيع. و يتم نقل الاجتماع و العظة الأسبوعية بالكاتدرائية المرقسية القديمة بالازبكية بكلوت بوك و إن كان هناك تجديدات في كلاهما فالكنائس كثيرة و سواء الكاتدرائية القديمة أو العباسية بهم بدلا من الكنيسة أكثر من كنيسة وذلك حفاظا علي التواصل مع الشعب و منعا للشائعات التى نحن في غنى عنها و تفرق أكثر مما تجمع.

 

شاهد أيضاً

طهِّروا الجيزة “من سيادة المحافظ”!

مختار محمود مرة أخرى ولن تكون الأخيرة، يضرب فيها محافظ الجيزة أحمد راشد موعدًا مع …