الإثنين , مايو 17 2021
دكتور رأفت إبراهيم

السُّبُلِ الْقَدِيمَةِ – المقالة الاولى (الرهبنه)

دكتور رأفت إبراهيم
دكتور رأفت إبراهيم

بقلم / د.رأفت ابراهيم إسحق
إر 6: 16): « هكَذَا قَالَ الرَّبُّ: قِفُوا عَلَى الطُّرُقِ وَانْظُرُوا، وَاسْأَلُوا عَنِ السُّبُلِ الْقَدِيمَةِ: أَيْنَ هُوَ الطَّرِيقُ الصَّالِحُ؟ وَسِيرُوا فِيهِ، فَتَجِدُوا رَاحَةً لِنُفُوسِكُمْ. وَلكِنَّهُمْ قَالُوا: لاَ نَسِيرُ فِيهِ!”
الرسالة إلى العبرانيين 11
وَهُمْ لَمْ يَكُنِ الْعَالَمُ مُسْتَحِقًّا لَهُمْ. تَائِهِينَ فِي بَرَارِيَّ وَجِبَال وَمَغَايِرَ وَشُقُوقِ الأَرْضِ. 39 فَهؤُلاَءِ كُلُّهُمْ، مَشْهُودًا لَهُمْ بِالإِيمَانِ، لَمْ يَنَالُوا الْمَوْعِدَ،40 إِذْ سَبَقَ اللهُ فَنَظَرَ لَنَا شَيْئًا أَفْضَلَ، لِكَيْ لاَ يُكْمَلُوا بِدُونِنَا.
هذه الاية تشير الي الحياة الرهبانية ، فالشخص الذي يطلب الرهبنه يعرف جيدا ان الحياة صعبة لانهم تركوا العالم ليسكنوا في مغاير و شقوق الارض وأيضا مشهود لهم بالايمان و لكنهم لم ينالول الخلاص بعد. و ايضا تكملة الاية هي الجزء الخاص بالاكليروس (شعب الكنيسة) “إِذْ سَبَقَ اللهُ فَنَظَرَ لَنَا شَيْئًا أَفْضَلَ، لِكَيْ لاَ يُكْمَلُوا بِدُونِنَا”
المرجع كتاب كنوز الحكمة الدرس 36 في تفسير رسالة عبرانيين
وهناك العديد من الكتابات التي ظهرت عن الرهبنه ، ومنها كتاب كيف بدأت الرهبنة في المسيحية – الأنبا بيشوي
الرهبنة هي أمر كان في قصد الله من قبل تأسيس العالم. فهناك بعض الأحداث في العهد القديم تشير إلى أن الرهبنة سوف تكون في يوم من الأيام هي المنهج لكثير من القديسين. الرهبنة ظهرت بقوة مع بداية المسيحية، وظهرت بصورة منظمة، وكان لها أثر كبير في تاريخ المسيحية، ولازالت لها تأثيرها حتى يومنا هذا.
و أيضا ورد في كتابه ايضا الاتي: إذا أردنا أن نفكر كيف نشأت الرهبنة في المسيحية، نجد أن المثل الأعلى للبشرية جميعًا رجالًا ونساء هو السيد المسيح. والمثل الأعلى للنساء والرجال أيضًا بعد السيد المسيح هي السيدة العذراء. وأعظم مواليد النساء بين الأنبياء هو يوحنا المعمدان، هذا طبعًا باستثناء السيد المسيح لذلك قال “الأَصْغَرَ فِي مَلَكُوتِ اللهِ أَعْظَمُ مِنْهُ” (لو7: 28). إذن المجموعة التي بدأت بها المسيحية كانت تعيش حياة البتولية. فهل هذا لا يجعل الإنسان يفكر جديًا أن يتمثل بهم؟!
و الان بعد هذا العرض المبدئي عن الرهبنة ورد في كتاب نيافة الانبا بيشوي النقاط التالية:
الرهبنة أخرجت لنا يوحنا المعمدان، وأيضًا بولس الرسول أعظم كارز في المسيحية من صحراء العربية. وأيضًا الرهبنة أخرجت لنا شخصية عجيبة هي شخصية إيليا النبي الذي سبق الحديث عنه، وكما ذكرنا أنه سوف يأتي في أوقات عصيبة جدًا وسيكون له دور في كبير جدًا في نهاية العالم، وفي حماية الإيمان، لأن السيد المسيح قال “أَنَّهُ سَيَقُومُ مُسَحَاءُ كَذَبَةٌ وَأَنْبِيَاءُ كَذَبَةٌ وَيُعْطُونَ آيَاتٍ عَظِيمَةً وَعَجَائِبَ حَتَّى يُضِلُّوا لَوْ أَمْكَنَ الْمُخْتَارِينَ أَيْضًا” (مت 24: 24)
ربما يقول البعض لا مانع من أن نمدح البتولية كما مدحها القديس بولس الرسول، لكن ما معنى الاعتزال في البرية؟ وما فائدة الناس الذين يصلون في الأديرة ولا يعملون شيئًا؟ والأمثلة التي سبق شرحها هي لأناس اعتزلوا فترة لكن جاء وقت ونزلوا للخدمة وظهروا للناس، مثل يوحنا المعمدان والقديس بولس الرسول وحتى القديس الأنبا أنطونيوس نفسه، هؤلاء اعتزلوا فترة لكنهم بعد ذلك نزلوا وقاموا برسالة معينة. لكن ما فائدة الرهبان الذين يعيشون دائمًا في الرهبنة؟
كل هذه اعتراضات تقدّم ضد حياة الرهبنة.. للرد لدينا قصة القديسة دميانة كمثال
و أنا سأخذ من كلام نيافة الانبا بيشوي و أتسأل معه (لكن ما معنى الاعتزال في البرية؟ )
منذ القدم ما سمعناه من سير الرهبان هذا المثل ( السمك ما يقدرش يعيش خارج الماء) ؟؟ و ما معني اعتزال العالم ثم العودة مرة اخري؟
وما الفرق بين الراهب و المكرس؟؟؟ من المعروف ان المكرس يعيش وسط العالم يخدم دون ان يتأثر بالعالم و لكنه يؤثر في العالم، ولكنه لا يجوز له ان يكون كاهن لانه عير متزوج. فلماذا يجوز للراهب ان يصير كاهن و هو غير متزوج؟
أباحت الكنيسة ان يختار الرهبان راهبا ليقوم بتقديم الذبيحة عملا بقول الكتاب (من يأكل جسدي و يشرب دمي يثبت في و انا فيه) و قد اباحت الكنيسة هذا الامر نظرا لبعد المسافة بين المدينة و الصحراء في ذلك الوقت من جهه و من جهه اخري حتي يكون قريب من الرهبان في حياتهم و معاناتهم فيعطيهم المشورة في الاعتراف.
فلماذا أصبح الراهب المعتزل عن العالم أسقف و بطريرك؟؟؟ هذا ما سنعرفه في المقالة الثانية.

شاهد أيضاً

عهد تحافظ على عهد الاستنارة!

السيدة عهد زوجة سلطان عُمان هيثم بن طارق تجلس شامخة ومبتسمة ولا تُخفي وجهها ولا …