السبت , يوليو 2 2022

"بمناسبة مرور 39 عاما علي رسامة القس مكاري يونان نعلن الاتى"

15

بقلم المهندس : نادر صبحي سليمان
اولا:- نتقدم بخالص المحبة و التهنئة إلي أبينا المحبوب القس مكاري يونان لمرور 39 عاما علي رسامتة و نصلي جميعا أن يديم الله كهنوتة و دوام الصحة و العافية و طول العمر لأجل الكنيسة و شعب الكنيسة.
ثانيا:- نبذة عن حياة القس مكاري يونان
الاسم :- جناب الاب / مكاري يونان عبدالملك
الاسم قبل الكهوت :- صبري يونان عبدالملك
مكان الميلاد :- المراغه – سوهاج – مصر
المؤهلات :- بكالوريوس العلوم والتربية ، 1957
دبلوم في الدراسات العليا ، 1964
بكالوريوس من كلية الكتابية ، 1974
تاريخ الرسامه كاهناً :- 18 يوليو 1976 ميلادياً
مكان الخدمه :- الكنيسة المرقسية بالازبكيه – القاهره – مصر
ثالثا:-أما عن حديث الأب مكاري يونان عن مثلث الرحمات قداسة البابا شنودة الثالث يؤكد انة ليس كان هناك ابدا خلاف بين قداسة البابا شنودة الثالث و بنية و كان هناك كل محبة وقال
1-البابا شنوده تنبأ لي بالكثير من الأمور بحياتي ومنها عدم استمرار رسامتي بأسيوط.
2-حيانًا شعرت بالظلم والافتراء من قبل البعض والاتهامات الباطلة.
3-قابلت البابا شنوده قبيل وفاته وقال لي: بلاش تخوف الناس بعظاتك إن فية حاجات هتحدث.
4- البابا أهداني صليب خشب لم أمسك غيره منذ أعطاني إياه وعمل العديد من المعجزات شفاء مرضى و مشلولين و الكثير و الكثير من آلاف المعجزات .
5-البابا كان يعطيني العديد من النصائح الرعوية الخاصة بالخدمة.
6-كان طيب القلب جدًا وحنون وعطوف على الفقراء

شاهد أيضاً

أين فضيلة التواضع والتسامح والغفران أيوه الكاهن

كان احد الزملاء ارسل فيديو لكاهن بيحكى انه غضب من زوح سيدة حاول ان يصلح …