الثلاثاء , يونيو 16 2020

مصريين الخارج ومساهمتهم فى بناء مصر

11739510_728893343882447_368257826_n

المستشار/أسامة زاهي حلفا مستشار قوانين الشرق الأوسط بواشنطن

بقلم جوجو ثابت

جريده الاهرام الكندى

قصه كفاح من الدراسه والعلم من المدارس و الجامعات المصريه الى الاجنبيه حتى صار رمزنا مستشار للقانون بواشنطن
عضو الاتحاد الدولى للمحامين بفرنسا وعضو نقابة الصحفيين والإعلاميين الأمريكية بولاية نيوجيرسي
وقام بكتابة العديد من المقالات القانونية والسياسية بالصحف التي تصدر بلغتين العربية والإنجليزية ومنها جريدة voice of immigrant

واخيرا يساهم لتكوين دبلوماسية شعبية لإسقاط جزء كبير من ديون مصر وكان صاحب الفكرة الرئيسي الدكتور ناصر عدلي محارب المفكر الاقتصادي 
رغم ان سيادة المستشار ترك مصر لكن مازال حبها يروى دمائه يحاول ان يكون سفير عن بلده مصر ام الدنيا امام العالم تحيه واجلال لسفير مصر بالخارج سيادة المستشار / اسامه زاهى حلفا تحيه واجلال لكل ابناء مصر الكرام الافاضل بالخارج

اذن نحن نتكلم هنا عن شخصيه مصريه تعلمت على يد مدرسين المدارس المصريه وجامعتها ووصلت لمراكز مرموقه وهنا اطرح سؤال من مدارس مصر خرج علماء وادباء ومفكرين رغم ان التعليم المصرى متأخر لكنه اخرج لنا الدكتور مجدى يعقوب والعالم احمد زويل وسيادة المستشار اسامه زاهى واخرين كثيرين لهم شرتهم العالميه اذن التعليم بمصر متاخر لكنه اخرج اعمده كهولاء اللذين نفخر بهم كابناء الوطن فكيف وصل هولاء لتلك المكانه المرموقه انها رحله كفاح من العلم والدراسه والسهر والمثابره لهذا قامت جريده الاهرام الكندى باجراء حوار مع سيادة المستشار اسامه زاهى لنتعلم منه ومن رحله كفاحه ليكون نموذج لكل شاب طموح هدفه ان يكون ولا يقهره شىء واليكم الحوار

*ممكن نتعرف على حضرتك سياده المستشار

المستشار/أسامة زاهي حلفا مستشار قوانين الشرق الأوسط بواشنطن

من مواليد مركز بني مزار محافظة المنيا تخرجت من كلية الحقوق جامعة القاهرة عام 1994 عملت بالمحاماة منذ تخرجي عام 1994 وحتي الآن الي ان تم قيد ي أمام محكمة النقض والدستور ية العليا
وتعلمت أصول القانون والمهنة علي يد والدى الأستاذ المرحوم زاهي حلفا المحامي بالنقض والدستورية أحد عمالقة القانون والمحاماة منذ عام 70 وحتي وفاة في عام 2007

مارست عملي بالمحاماة طوال 21 عاما وخلالها حصلت علي عضوية اتحاد المحامين العرب في عام 2003 وفي عام 2010 حصلت علي دبلوم القانون المدني وفي عام 2012 حصلت علي درجة الماجستير من جامعة القاهرة سافرت للولايات المتحدة الأمريكية في عام 2013 وفي عام 2014 حصلت علي عضوية الاتحاد الدولي للمحامين بفرنسا كمحامي دولي ومقبول المرافعة دوليا في أوائل عام 2015 حصلت علي عضوية نقابة الصحفيين والإعلاميين الأمريكية بولاية نيوجيرسي وأخيرا في عام 2015 تم قبول أوراقي بنقابة المحامين الأمريكية Washington Dc bar كمستشار لقوانين الشرق الأوسط والقوانين المصرية وقمت بحلف اليمين أمام المحكمة بواشنطن كمستشار لقوانين الشرق الأوسط والقوانين المصرية وتم منحي لقب مستشار و الترخيص بمزاولة عملي كمستشار للقانون بواشنطن واعكف حاليا علي إتمام رسالة الدكتوراة في مجال حقوق الإنسان من احدي جامعات القانون بواشنطن

وقمت بكتابة العديد من المقالات القانونية والسياسية بالصحف التي تصدر بلغتين العربية والإنجليزية ومنها جريدة voice of immigrant.

ننتقل للشق السياسى القانونى فى حوارنا 

———————————————–

  1. **ماهي فكرة الدبلوماسية الشعبية التي تبنيتها من الناحية القانونية وأهدافها وماذا تم حتي الآن في هذا الملف ؟
******
فكرة الدبلوماسية الشعبية حقيقة لا أنكر أن الدكتور ناصر عدلي محارب المفكر. الاقتصادى هو صاحب الفكرة الاساسية لتكوين الدبلوماسية الشعبية لإسقاط كل أو جزء من ديون مصر الخارجية وبمجرد أن تناقشنا سويا حول هذا الموضوع وما لمستة من اهمية بالغة لمصلحة مصر فلم اتردد لحظة واحدة في تجنيد كل طاقاتي المتواضعة من الناحية القانونية للوصول الي الهدف الرئيسي للفكرة وتدور هذة الفكرة بايجاز حول مناشدة الدول الدائنة لمصر وخاصة الولايات المتحدة الأمريكية والبرلمان الأوروبي من خلال برلماناتها وحكوماتها في إسقاط او تخفيض حجم المديونية المستحقة علي مصر اوسداد جزء يسير منها علي سند من أن شعب مصر العظيم وشبابها قدقام بثورتين متتاليتين وأسقط بإرادته نظامين سياسيين طامحا في تحقيق العدالة الاجتماعية والاقتصادية للبلاد وجوهر الفكرة وعمادها هو أن كل مصري في موقعة خارج مصر وداخلها هو بمثابة سفيرا لمصر ليكون حلقة اتصال بين شعب مصر والدول الدائنة في محاولة لتخفيف العبء الإقتصادي عن وطننا العزيز خاصة في ظل الظروف الراهنة والحرب علي الإرهاب لذلك لم أتردد لحظة واحدة في البدء في فعاليات هذة الدبلوماسية الشعبية بالبدء في اتخاذ بعض الإجراءات القانونية حيال ذلك بصفتي أبنا من أبناء مصر وبصفتي المهنية
حيث  بدأت في صياغة طلب من الناحية القانونية تمهيدا لعرضة علي المسؤولين بالولايات المتحدة الأمريكية لإسقاط ديون مصر أو جزء منها فضلا عن أنني مدعو لحضور موتمر دولي للمحامين بسويسرا في نهاية أكتوبر القادم وسوف اعتبر حضورى لهذا الموتمر هو ورقة عمل لطرح فكرة الدبلوماسية الشعبية في محاولة لتفعيل فكرة إسقاط الديون عن مصر
كما اطالب الإعلام المصري بكافة توجهاتة بتنشيط وتفعيل فكرة الدبلوماسية الشعبية وصولا لإسقاط ديون مصر أو جزء منها من اجل عبور هذة المرحلة الحرجة من تاريخ مصر 
—————–

2.  ** ماهي رؤيتك بصفتك رجل من رجال القانون في مصر وفي الولايات المتحدة الأمريكية

أيضا حول الاستحقاق الثالث والأخير لخارطة الطريق وهو الإنتخابات البرلمانية؟
*******
فيما يتعلق بموضوع الاستحقاق الثالث والأخير من خارطة الطريق وهو الإنتخابات البرلمانية .
فالمضي نحو الاستحقاق الثالث والأخير لخارطة الطريق بقيادة قائد مصر وزعيمها الرئيس
السيسي هو امر بالغ الخطورة ويتعين الإسراع في إكمالة في أقرب وقت ممكن إذ انة اي
(الانتخابات البرلمانية) الضلع الثالث في الدولة (الدستور والرئيس والبرلمان) وذلك بما يتسم
بة البرلمان من دورتشريعي ورقابى علي أداء الحكومة أضف الي ذلك أن المواطن المصري
بصفة عامة حقة الطبيعي في أن يمثلة نائباً عنة ليرفع عن كاهلة عبء مشاكل حقيقية
وكثيرة
———-
3. ** كيف تري المشهد من شد وجذب وبالتحديد فيما يتعلق بالقوائم والتحالفات الانتخابية؟
******
حقيقة أن المشهد السياسي ممتلئ بالأحزاب السياسية والتي قد تجاوز المائة دون مبالغة
فضلا عن نسبة كبيرة من المرشحين المستقلين وخاصة في صعيد مصر والذين يستغلون
لعبة رأس المال والعصبية في ترشحهم ونجاحهم وهو ما يجب الحد منة والتصدي لة.
————–
4.**هل لديك نصيحة للقوي السياسية والأحزاب والناخب المصري في هذة الفترة الحرجة؟
*******
أعتقد انة في المرحلة الراهنة وما تشهدة مصر من تحول ديمقراطي يجب اندماج كافة الأحزاب مثل أحزاب اليمين واليسار والتيار الشعبي والوسط وغيرهاوانصهارها مع الشعب وصولا لحل مشاكلهم أيضا يجب علينا تفعيل دور المرأة والشباب والأقباط والدفع بهم في المواقع القيادية الحزبية والسياسية والتنفيذية وتنازل الأحزاب عن عن المصلحة الشخصية وتفضيل المصلحة العامة للوطن .
———————-
5. **المصريين بالخارج هو أحد مكتسبات دستور يناير 2014 فهل تفكر في الترشح عن المصريين بالخارج وماهي معايير الاختيار؟
*****
بكل تأكيد مستعد لخدمة مصر وأبناءها بالداخل والخارج من خلال ذلك الموقع ومعايير الاختيارتتلخص في أن يكون المرشح لديه القدرة علي القيام بدورة التشريعي والرقابي وقدرة المرشح علي رصد مشاكل أبناء الوطن والعمل علي حلها وان يتمتع بالخبرة السياسية والقانونية والدفاع عن القضايا المتعلقة بمصلحة الوطن والجالية المصرية بالخارج و قضايا مكافحة الإرهاب التي اثق في قدرة الجيش المصري العظيم تحت قيادة الرئيس السيسي علي سحق هذا الإرهاب ودك معاقلة .
——–
6.** هل هناك فرق بين مرشح الداخل ومرشح الخارج ؟
****
لا أعتقد أن هناك فارق كبير بين مرشح الداخل والخارج فمرشح الداخل مصري و نائب عن الشعب ومرشح الخارج أيضا مصري ونائب عن الشعب فالمسؤلية واحدة علي عاتق كليهما. واخيرا اتمني لمصر وابناؤها دوام التقدم والرقي والنجاح تحت قيادة زعيمها وقائدها السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي وجيش مص العظيم.
 

**** اشكرك سيادة المستشار و اخيرا ممكن توجه كلمه لشباب مصر وزملائك  المحامين

وأود أن اقول  أن طريق الألف ميل يبدأ بخطوة واتمني أن أري كل أولاد مصر ناجحين ومتفوقين في شتي المجالات المختلفة سواء داخل مصر أو خارجها لأن مصر اعطتنا الكثير وعلينا أن نرد الجميل لهذا الوطن العزيز

وكل التحية والتقدير لشباب مصر والمحامين والقضاة وجميع العاملين بالحقل القانوني متمنيا تقدم مصر ورفعتها ووحدة صف أبناءها حتي نعبر هذة المرحلة الصعبة من تاريخ مصر العظيم

وأوجه التحية لجميع ابناء مصر سواء داخل مصر وخارجها متمنيا لهم مزيد من التقدم والرقي والنجاح علي يد معلمي المدارس المصرية وجامعاتها
في نهاية حديثي أتقدم بالشكر لجريدة الأهرام الكندي لدعمها لأبنائها بالخارج

شاهد أيضاً

تقرير أونتاريو عن كورونا اليوم 16 يونيو… المقاطعة تواصل إنتصارها

الأهرام الكندي: نشرت وزارة الصحة بمقاطعة أونتاريو تقريرها اليومي عن كورونا علي موقعها الرسمي الذي …