الأحد , يونيو 7 2020

ذكرى ثورة 23 يوليو

 

11749280_1613652415575697_231124140_n11162333_1616639441943661_2192116882870838807_n
بقلم : اسامه غبريال

جريده الاهرام الكنديه

النهاردة الذكرى رقم 63 لثورة 23 يوليو التى قام بها مجموعة من الظباط الاحرار من الجيش المصرى العظيم بقيادة اللواء محمد نجيب و عضوية … جمال عبد الناصر – عبد الحكيم عامر – يوسف صديق – حسين الشافعى – صلاح سالم – جمال سالم – خالد محى الدين – زكريا محى الدين – كمال الدين حسين – عبد اللطيف البغدادى – عبد المنعم امين – محمد انور السادات – جمال حماد
* فإن قيام ثورة 23 يوليو قامت على عددة اهداف عظيمة و نبيلة و هى : –
– القضاء على الاقطاع – القضاء على الاستعمار – القضاء على سيطرة رأس المال على الحكم – إقامة حياة ديموقراطية سليمة – إقامة جيش وطنى قوى – إقامة عدالة إجتماعية
* النهاردة و بعد 63 عاما مرت على قيام ثورة 23 يوليو … هل تم فعلا تحقيق اهداف هذه الثورة ، هل تم فعلا القضاء على الاقطاع و القضاء على سيطرة رأس المال على الحكم ، هل تم فعلا إقامة حياة ديموقراطية سليمة و إقامة عدالة إجتماعية بين طوائف الشعب المصرى
* إن قيام ثورة 23 يوليو كانت مبينة على اهداف عظيمة و نبيلة و نقية قام بها مجموعة من شباب وطنى عظيم نبيل نقى من الجيش المصرى العظيم و لكن انحرف مسار هذه الثورة بحسن نيه عن تحقيق بعض هذه الاهداف التى قامت من اجلها ثورة 23 يوليو مثلما انحرف مسار ثورة 25 يناير بسوء نية عن تحقيق كل اهدافها فيما بعد و تم تصحيحها بثورة 30 يونيو العظيمة و التى مازالت بتحقق اهدافها بنجاح باهر و بخطوات مستمرة و سريعة بقيادة زعيمها سيادة الرئيس / عبد الفتاح السيسى
* إن ثورة 23 يوليو فى بدايتها كانت حركة وطنية قام بها مجموعة من ظباط شباب وطنى عظيم من الجيش المصرى العظيم و ايدها الشعب المصرى العظيم بإكتساح و سميت بعد ذلك بثورة 23 يوليو مثلما حدث عكسها فيما بعد فى ثورة 25 يناير التى قام بها مجموعة شباب من الشعب المصرى و ثورة 30 يوينو التى قام بها الشعب المصرى العظيم و فى كلتا الثورتين ايدها الجيش المصرى العظيم ، فإن الشعب المصرى و الجيش المصرى هما وجهان لعملة واحدة فى ثورة 23 يوليو و ثورة 25 يناير و ثورة 30 يوينو
* فإن تحقيق اهداف اى ثورة ليس مطلوب تحقيقها بين يوم و ليلة و لكن الاهم من تحقيق اهداف اى ثورة هى ألا تنحرف عن مسارها الطبيعى سواء بحسن نية او بسوء نية و ألا يتم إختطافها مع سبق الاصرار و الترصد مثلما حدث فى ثورة 25 يناير و لكن على اى ثورة ان تسير فى مسارها الطبيعى و ان تحقق كل الاهداف التى من اجلها قامت الثورة و إلا ما كان قامت ثورة ، فإن قيام اى ثورة ليس هدف فى حد ذاتة و لكن وسيلة لتحقيق كل اهداف الثورة التى من اجلها قامت الثورة
* فإن قيام اى ثورة ليس من اجل تفكيك الدولة و تفكيك الشعب على حساب تحقيق الحرية و الديموقراطية … لا يا سادة ، فإن الثورات قامت من اجل تحقيق اهداف وطنية نبيلة و نقية للوطن و للشعب معا و إن لم يتم تحقيق هذا فلتذهب الثورات و الحريات و الديموقراطيات من اجل ان تبقى الدولة و الشعب معا مترابطان و متلاحمان مثلما حدث فى ثورة 23 يوليو و اخيرا فى ثورة 30 يونيو العظيمة
كلمة اخيرة / لابد من قراءة هذه النبذة بعناية و تركيز للغاية
ملحوظة هامة / انتظرونى قريبا جدا سلسلة من النبذات عن تاريخ قناة السويس القديمة منذ فجر التاريخ حتى قناة السويس الجديدة التى سوف يتم إفتتاحها إن شاء الله فى يوم الخميس الموافق 6 اغسطس 2015 تحت قيادة سيادة الرئيس المشير / عبد الفتاح السيسى رئيس جمهورية مصر العربية
* تحيا الشعب المصرى ، تحيا الجيش المصرى ، تحيا عبد الفتاح السيسى

شاهد أيضاً

جيهان ثابت

هل يمكنني أخذ بلازما متعافي من كورونا لتجنب الإصابة ؟

مصل كورونا هو أجسام مضادة لمريض كورونا فيروس يتم استخلاصه من دم الإنسان الذي اصيب …