الأربعاء , يونيو 24 2020
خالد المزلقانى

العيد الثالث والستون لثورة يوليو .

خالد المزلقانى
خالد المزلقانى

بقلم … خالد المزلقانى
بمناسبة الاحتفال بذكرى العيد الثالث والستون لثورة يوليو المجيدة من هو جمال عبد الناصر ..
هو ثاني رؤساء مصر. تولى السلطة من سنة 1956، إلى وفاته سنة 1970. وهو أحد قادة ثورة 23 يوليو 1952، التي أطاحت بالملك فاروق، والتي شغل منصب نائب رئيس الوزراء في حكومتها الجديدة.
الميلاد: ١٥ يناير، ١٩١٨، باكوس
الوفاة: ٢٨ سبتمبر، ١٩٧٠، القاهرة
الزوج/الزوجة: تحية كاظم (متزوج ١٩٤٤–١٩٧٠)
الدفن: مسجد عبد الناصر
الوالدان: فهيمة محمد حماد، حسين عبد الناصر
الابناء: خالد عبد الناصر، هدى عبد الناصر، عبد الحكيم عبد الناصر، عبد الحميد عبد الناصر، منى جمال عبد الناصر
واخيرا اذكركم ببعض الكلمات من رسالة الرئيس جمال عبد الناصر إلى الفريق اول محمد فوزي وزير الحربية والقائد العام للقوات المسلحة بمناسبة حريق المسجد الاقصى..
مع كل مشاعر الغضب الجارف والحزن العميق والآلام الروحية والمادية التي تعصف في قلوب امتنا بأسرها من المحيط إلى الخليج فإنني لم أجد من أتوجه إليه هذه اللحظة بخواطري غير القوات المسلحة للجمهورية العربية المتحدة ومن ورائها القوات المسلحة لشعوب امتنا العربية وكل قوى المقاومة الشريفة التي فجرتها التجربة القاسية التي أراد الله بها عز وجل أن يمتحن صبرنا وان يختبر صلابتنا
لقد انتظرت وفكرت كثيرا في الجريمة المروعة التي ارتكبت في حق قدس الأقداس من ديننا وتاريخنا وحضارتنا وفي النهاية فإنني لم أجد غير تأكيد جديد للمعاني التي كانت واضحة أمامنا جميعا منذ اليوم الأول لتجربتنا القاسية وذلك انه لا بديل ولا أمل ولا طريق إلا القوة العربية بكل ما تستطيع حشده وبكل ما تملك توجيهه وبكل ما تستطيع الضغط به حتى يتم نصر الله حقا وعزيزا
إن أنظارنا تتطلع الآن إلى المسجد الأقصى في القدس وهو يعاني من قوة الشر والظلام ما يعاني
ومهما كان ما نشعر به في هذه اللحظات فان دعاءنا إلى الله عز وجل مؤمنا وخاشعا هو أن يمنحنا الصبر والمعرفة والشجاعة والمقدرة لكي نزيل الشر والظلام
ولسوف تعود جيوشنا إلى رحاب المسجد الأقصى ولسوف تعود القدس كما كانت قبل عصر الاستعمار الذي بسط سيطرته عليها منذ قرون حتى أسلمها لهؤلاء اللا عبين بالنار
سوف نعود إلى القدس وسوف تعود القدس إلينا ولسوف نحارب من اجل ذلك ولن نلقي السلاح حتى ينصر الله جنده ويعلي حقه ويعز بيته ويعود السلام الحقيقي إلى مدينة السلام
جمال عبد الناصر
23 اغسطس 1969

شاهد أيضاً

مشهد رأسي من القباحي الغربي ٢

بثينة أبوالحسن ورغم المحاولات مرات ومرات أراد الله أن تصعد الروح الطيبة لجنة عرضها السماوات …